اهم الاخبار
السبت 18 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

قراءة الفاتحة علي روح الإخوان في الكويت.. والغنوشي يتعرض للأغماء في تونس

قرارات اعتقال وشيكة.. الخناق يشتد علي التنظيم في المنطقة.. والمراقبين: المطار أمامكم والسجن وراكم

الوكالة نيوز

مستقبل مظلم تتعرض له جماعة الإخوان في المنطقة العربية والخليج العربي ، وكلما مرت الساعات كلما تكشفت حقائق الاوضاع والخناق الذي يضيق حول رقاب صقور الجماعة وقياداتها ، ويبدو ان دولة الكويت هي  المحطة القادمة لتصفية جماعة الاخوان ، فبعد ان تخلصوا منها في تونس يجئ الدور علي إخوان الكويت وكل الاخبار المسربة تلمح الي ان الفاتحة قرأت علي روح الجماعة هناك . 

وفي تونس الوضع يزداد عليهم تأزماً وتتفاقم الاحداث ، وفي اجتماع عاصف عقدته حركة النهضة الاخوانية منذ قليل تعرض راشد الغنوشي لـ حالة اغماء جراء مطالبة قيادات الحركة له بالتنحي لإنقاذ ما تبقي من حطام الجماعة في ظل انباء تتواتر وتتصاعد وتؤكد ان قرار الحكومة التونسية بـ اعتقال راشد الغنوشي وعدد من قيادات الاخوان قد اتخذ ، ويتبقى فقط اختيار وقت ومكان التنفيذ وفق ما يتراءى للسلطات الحاكمة من وقت مناسب . 

امجد طه الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وابحاث الشرق الأوسط

اجتماع عاصف لـ حركة النهضة

كشف امجد طه الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وابحاث الشرق الأوسط عن تطورات جديدة في قضية اخوان تونس ومستقبل الاخوان بصفة عامة في دولة الكويت والخليج حيث اكد ان الجماعة المتطرفة  في ⁧‫الكويت⁩ قُرِئتْ عليها الفاتحة ، بعد دفن إرهابيّ⁧‫تونس⁩ واردف طه ساخراً : المطار أمامكم والسجن وراكم .

واضاف الرئيس الإقليمي للمركز البريطاني لدراسات وابحاث الشرق الأوسط انه في ⁧‫تونس⁩ قبل قليل أغمي على المتطرف راشد الغنوشي بعد ان طُلب منه في اجتماع عاصف وخاص مع عدد من قيادات حزبه ( النهضة ) بالانسحاب من القيادة و المطالبة بعزلة بشكل فوري ، وتابع امجد طه : للحين ماشفت شيء ! ، لكن سيتم الإعتقال القانوني بحقه والمحاكمة الرسمية ، وسيصبح الغنوشي عبرة للإخوان المسلمين في ليبيا والكويت واليمن .

الدكتور تركي الحمد استاذ العلوم السياسية بجامعة الملك سعود بالرياض

حكاية الخلافة

وأكد الدكتور تركي الحمد استاذ العلوم السياسية بجامعة الملك سعود بالرياض لقد تعجبت كثيراً لأمر جماعة الأخوان المسلمين ومن سار على نهجهم ، موضحاً لقد أوتيت لهم الفرصة للحكم في عدة بلاد ، في مصر والسودان وتونس ، وفي كل الفرص فشلوا فشلاً ذريعا في تحقيق اي نتيجة لصالح الإنسان ، وتابع تركي الحمد قائلاً : ومع ذلك يصرون على " حكاية الخلافة " ورغم انهم قد فشلوا في إدارة دول فردية ، فكيف لهم سينجحون في إدارة دولة خلافة مترامية الأطراف ؟ ، واكد استاذ العلوم السياسية علي اننا نفتقد إلى ما يمكن أن يسمى بـ " فن الأولويات " ، وهو الأمر الذي اوردنا المهالك في أحيان كثيرة ، فالدستور والأنظمة السياسية ونحوها ، إنما تأتي في درجة ثانية بعد الوطن وبالأخص عند جماعة مثل جماعة الاخوان  ، رغم ان الوطن هو الذي يشكل النواة التي تدور حولها كافة الأمور ، إذ بدون وطن ، فلا معنى لأي شيء ، فما الفائدة من حماية دستور حين يكون كل الكيان في خطر . 

 

الديمقراطية المغدورة

لذا " والكلام مازال علي لسان الدكتور تركي الحمد " ، سيأتيك من يشجب ما يجري في تونس ، ويتحسر على " الديمقراطية " المغدورة ، والانقلاب على الدستور والمؤسسات الدستورية ، متجاهلاً ان تلك كانت ديمقراطية " إخوانية " ، أي ديمقراطية مفصلة على مقاس الجماعة الاخوانية وعلي مقاس كل جماعات الإسلام السياسي ، بما يتناقض تماماً في منطلقاته مع مبادئ الديموقراطية ، مهما حاولوا أن يجملوه ، وأردف تركي الحمد قائلاً : ليس هناك " ديمقراطية " عربية واحدة يمكن أن تتوفر فيها عناصر الديمقراطية الحقة ، أو حتى معظمها فهناك ديمقراطية منسوجة بخيوط طائفية ، واخرى ذات نفس خارجي لا علاقة لها بالوطن ، وثالثة يتحكم فيها حزب واحد ، ولا شأن للتعددية بها مثل هذه الديمقراطيات هي استبداد مغلف بقشرة من الديمقراطية ، وخذوها قاعدة ، والله على ما أقول شهيد : لا يدخل الإسلام السياسي ( الاسلاموية ) بلدة الا أفسدها ، وجعل أعزة أهلها أذلة ، وكذلك فعل في مصر والسودان واليمن وتونس وايران والعراق وديار طالبان . 

جهات مشبوهة تمول الجماعة

وكتب محمد هويدي كاتب ومحلل سياسي سوري مغرداً : ان الخناق يشتد على تنظيم الإخوان ومن يموله في أوروبا ، ونحن ايضاً بحاجة إلى خطوات ممثلة في العالم العربي للحد من نشاطات هذا التنظيم الذي يتحرك إعلامياً ومالياً بكل حرية في المنطقة من خلال جهات مشبوهة معلومة لدى الجميع.

ونشر حساب اخر علي تويتر يحمل اسم " برق الامارات " قائلاً : النمسا تحظر أنشطة تنظيم الاخوان داخل الأراضي النمساوية وتصدر تشريعات مشددة لمكافحة الارهاب والتطرف بما يؤكد ان الخناق يشتد على الاخون في اوروبا ولا يزال البعض يمول ويأوي أو يصمت عن انشطة الاخوان في الخليج و الوطن العربي .