اهم الاخبار
الإثنين 20 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الأمن التونسي يدقق في جوازات سفر جميع القادمين للبلاد

الأمن التونسي
الأمن التونسي

يشهد مطار تونس قرطاج الدولي، اليوم الاثنين، تواجد الأمن التونسي بشكل كثيف، لتشديد الرقابة على جوازات السفر، كما يتم تشديد الإجراءات الأمنية على المعابر الحدودية.

وذكر مصدر موثوق بمطار تونس قرطاج الدولي، "لراديو موازييك"، إن الأمن يعمل علي التحقق من الوافدين على المطار كما تتمركز قوات الامن بكثافة داخل المطار بالتحديد على مستوى مكاتب ونقاط الاجراءات الحدودية وذلك للقيام بمراقبة دقيقة ومشددة على جوازات السفر للمسافرين المغادرين لتونس وخاصة القادمين إليها.

استنفار أمني

وتتمركز قوات الأمن في مداخل مطار قرطاج الدولي تنفيذا لقرارات الرئاسة بمنع سفر رؤساء الأحزاب وشخصيات سياسية ونواب.

هذا وقد تعرض موكب رئيس البرلمان التونسي السابق راشد الغنوشي للرشق بالحجارة أمام البرلمان التونسي.

ومن جانبها، أكدت النائبة التونسية نسرين العماري، على أن حركة النهضة خرقت النظام الداخلي وتعسفت على الدستور، مشيرة إلى أن النهضة تتحمل مسؤولية الوضع الذي تعيشه تونس اليوم.

وبدوره، دعا الاتحاد الأوروبي في تصريح "للعربية. نت"، اليوم الاثنين، إلي عدم اللجوء إلى العنف في تونس والحفاظ على الهدوء، مشددا علي ضرورة احترام جميع الأطراف للدستور ودولة القانون.

وقد أفادت مصادر أمنية تونسية لوكالة رويترز للأنباء، اليوم بأن الرئيس قيس سعيّد كلف رئيس الأمن الرئاسي خالد اليحياوي بالإشراف على وزارة الداخلية.

كما نقلت رويترز عن مصدر وصفته بالمقرب من رئيس الوزراء التونسي المعزول هشام المشيشي، ومصدران أمنيان، اليوم الاثنين، أن المشيشي في منزله وليس رهن الاعتقال بعد أن أقاله الرئيس قيس سعيد وجمّد نشاط البرلمان ورفع الحصانة عن أعضائه، أمس الأحد.

وذكرت قناة العربية، اليوم الاثنين، أن أنصار حركة النهضة الإخوانية تسلقوا أسوار البرلمان التونسي وحاولوا اقتحامه.

وأشارت العربية إلى تجدد المناوشات والتراشق بالحجارة بين مواطنين غاضبين وأنصار حركة النهضة، هذا وقد دعت الحركة أنصارها للتوجه إلى مقر البرلمان.

كما حاول أنصار حركة النهضة الاعتداء على مراسل العربية أمام البرلمان التونسي.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت العربية، بحدوث مناوشات بين مواطنين تونسيين وأنصار حركة النهضة أمام مقر البرلمان.

وأكدت القناة على أن هناك ترقب لقرارات جديدة من الرئاسة التونسية لتسيير مؤسسات الدولة، مشيرة إلى وجود تجمع لأنصار النهضة أمام البوابة الرئيسية للبرلمان التونسي.