اهم الاخبار
الأحد 21 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

جمعيات إيطالية عربية يشاركون بمظاهرة ضخمة في روما

الوكالة نيوز

شهدت شوارع مركز عاصمة إيطاليا، روما، مظاهرة كبيرة، شارك فيها أكثر من 10 ألف شخص من أصل ايطالي، أجنبي، عربي وفلسطيني للتضامن مع الشعب الفلسطيني ومع أطفال ونساء فلسطين.

من جانبه يقول الدكتور فؤاد عودة، رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية الدولية، أن جميع من شاركوا في المظاهرة المنددة بجرائم الاحتلال في غزة، طالبت في توقيف إطلاق النار على الشعب الفلسطيني وعلى المستشفيات والمؤسسات الصحية. في اللقاءات التلفزيونية والصحفية صرح وطلب البروفيسور فؤاد عودة مرة أخرى باسم الرابطة الطبية الأوروبية الشرق اوسطية الدولية(اميم) وجالية العالم العربي في ايطاليا(كومي) والاتحاد الدولي لأبناء عرب 48 بوقف إطلاق النار فورا وبعث مساعدات صحية وطبية وإنسانية إلى فلسطين. انه غير مقبول حتى الآن وبعد 3 أشهر لم يتحركوا الدول الأوروبية،عدى ايطاليا، لبعث مساعدات ولوقف إطلاق النار على الشعب الفلسطيني.

وتابع: نكرر باسم الكوماي وأميم وإذاعة كوماي الدولية وممثلينا في فلسطين نطالب من جميع الدول الأوربية والأحزاب السياسية بدون تميز (يمين، يسار، وسط) ببعث مساعدات طبية وصحية وإنسانية؛ متمثلة في مستشفيات متنقلة.

المساعدات الإنسانية 

وأردف قائلا: لابد من إرسال سفن تحمل مساعدات إنسانية وغذائية ومياه، وأطباء متخصصين في التخضير وجراحة العظام والأطفال والطوارئ وأمراض القلب وغسيل الكلى والسكري والسرطانات، مع إرسال ممرضين متخصصين؛ وأدوية للرعاية الأولية الصحية و للولادة و لأمراض القلب، للسكري، غسيل الكلى والجلطات الدموية، وإرسال الدم من جميع أنواعه.

وأكد "عودة" أن اليوم كان مهم كونه كان مليئا بالطلاب الجامعات والنساء والأجيال الجديدة من أصل ايطالي وعربي وأجنبي. نشكر جميع أعضاء كوماي والجاليات العربية الذين شاركوا في هذه المظاهرة وجميع المظاهرات السابقة. نتأسف للانقسامات المستمرة في الصفوف الفلسطينية وخصوصا في روما. نسأل في الآخرة أين ممثلين الاتحادات الجاليات العربية وأطباء العرب في ايطاليا وأوروبا. نحن نريد فعل على ارض الوقع وليس فقط تعليقات على فيسبوك وشهادات وطنية من 40 سنة و تهجمات على الحكومات و الدول والشخصيات العربية.

هكذا يختم البروفيسور فواد عودة الذي يستمر التضامن مع الشعب الفلسطيني في الطريقة الجامعية والصحية والإعلامية والحديث مع الجميع بدون تميز وحدود.

وختم الدكتور عودة قائلا: نشكر جميع الصحفيين والإعلاميين العرب المحترفين الذين يتفاعلون بشكل مستمر مع لجنة الإعلام بلا حدود لنشر جميع الأخبار المفيدة للقضية الفلسطينية العربية إعلاميا وحصيا وطبيا.