اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

سقوط أكذوبة "اليهود شعب الله المختار".. شكراً بني صهيون علي قتل النساء والأطفال | فيديو

- مقال لـ مفكر العرب علي الشرفاء الحمادي يهز ضمير الإنسانية .. ويضرب حجراً في المياة الراكدة

الوكالة نيوز

قال تعالي في كتابه الكريم : " وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ " صدق الله العظيم .

سيبقي الجرم الذي ترتكبه دولة الاحتلال الاسرائيلي في أرض فلسطين شاهد عيان علي وحشية قيادات بني صهيون .. قيادات لا تعرف الا لغة الدم ، ولا تشم سوي رائحة الموت ، سيبقي ارهابهم نقطة سوداء في تاريخ البشرية وشاهد علي مر العصور والتاريخ ، كيف إرتكب من يسمون أنفسهم" شعب الله المختار " انتهاكات وحشية في حق الإنسانية ؟! ، كيف نحروا الاطفال والنساء والعجائز  بلا شفقة ولا رحمة ؟!  .

ولكن لا تدري دولة الاحتلال انها بوحشيتها حركت الضمير الانساني ، وكشفت زيف مزاعمها واكاذيبها التي خدعت بها العالم سنون طوال

واقع مشين 

من هنا ، ومن هذا المنطلق ، يكتب مفكر العرب علي الشرفاء الحمادي مقالاً نارياً تحت عنوان " : " شكراً إسرائيل " ، مقالاً يحرك فيه  المشاعر المتبلدة ، ويضرب بكلماته حجراً في المياة الراكدة ، ليعكر به مزاج بني صهيون ، ويعري فيه واقعهم المشين ، ويكشف جوانب كثيرة من خبث مآربهم التي خدعوا بها الدنيا طوال عقود وعقود  .

شكراً بني صهيون على الجرائم التي ارتكبتها حكومة تل ابيب ضد الإنسانية بقتل الأطفال وذبح العجائز من النساء والرجال " هكذا يقول علي الشرفاء الحمادي في مقالة الجديد " ، شكرًا على هدم المباني وموت أسر كاملة تحت الأنقاض ، شكرًا وألف شكر لقد أيقظتم الضمير الإنساني في كل دول العالم جراء ما أُرتكب من مجازر يندى لها جبين البشرية ، جرائم سقطت معها أكذوبة " اليهود شعب الله المختار " التي خدعوا بها الناس وسيطروا بها على عقول الشعوب حتي صدقوها قرونًا وقرون  .

الشعب المختار

انكشف قادة إسرائيل وبانت حقيقتهم الصادمة وبدا للعالم تعطشهم للدم والقتل والإجرام ، فالله سبحانه وتعالي رحيم لا يختار قومًا مجرمين ليكونوا " شعبه المختار " ، قوم لا يعرفون القيم والخلق العظيم ، قوم غابت عن قلوبهم صفات الرحمة وهيمنت عليها قسوة الشيطان الرجيم . 

ويستطرد علي الشرفاء الحمادي في مقاله الذي تهز كلماته ضمير الإنسانية وتوقظ أي غافل عن جرائم بني صهيون سكان " تل ابيب " ، جرائم فتحت عيون العالم وأيقظت عقولهم من أكاذيب تنشرها أكبر وسائل الإعلام والقنوات الفضائية التي استحوذ عليها قيادات بني صهيون في أمريكا وأوروبا كي يحجبوا عن الشعوب حقيقة أجرامهم .

روايات مدسوسة 

ويكشف الحمادي كيف سيطر اليهود علي مدار عقود مضت علي عقول شعوب الغرب عن طريق ألة الإعلام وبث أباطيل تهيمن علي الفكر والرأي حتى آمن بهم المغيبون وظنوا أنهم حقاً " شعب الله المختار " لدرجة انهم زيفوا كتب التوراة والإنجيل ، تمامًا كما نجح شياطينهم في تزييف أقوال الرسول الكريم محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم بروايات مدسوسة مضللة ، ينشرون فيها الفتن بين أمة الإسلام ويرهبون كل من يسعى للانتماء إلي رسالة الإسلام الحنيف بتشويه صور الرسول الأمين والتحريض علي هجر القرآن الكريم ، ولكن لا يدري أولئك الفسقة الفجرة ان الله سبحانه وتعالي يحفظ كتابه المبين في اللوح المحفوظ إلى يوم الدين .

تمكن اليهود من خداع شعوب العالم باسم الديمقراطية ، صدروا أنفسهم إلي الرأي العام العالمي بانهم شعب الله المختار المدافع عن العقيدة اليهودية لخلق دولة دينية تتعارض مع الكتب الإلهية التي تأمر بالمساواة بين الناس  مخالفين مواثيق الأمم المتحدة التي تحارب التمييز وترفض عقيدة الفوقية والاستعلاء علي الغير .

خطاب غاضب 

ويوجه مفكر العرب علي الشرفاء الحمادي خلال مقاله خطاب غاضب الي قادة دولة الاحتلال مستنكرا بشاعة ما يرتكبوه من جرم وغدر في حق الانسانية اذ يقول الحمادي : لقد نشرتم دعايات كاذبة عن كونكم " شعب الله المختار " وعن قيم مزيفة تحت اسم الديمقراطية لكنها باتت الان ملطخة بدماء الأبرياء ، اغتصبتم أرض شعب فلسطين واستبحتم ممتلكاته وقتلتم أطفاله ونساءه ، ودهستم على جسده بجنازير دباباتكم، وظننتم أنكم قوة لا تهزم وأنكم الأقوى وأنكم الأكبر، ونسيتم بأن الله هو الأكبر وهو العادل الذي سينتقم منكم كما انتقم منكم في الماضي وجعلكم شيعًا وفِرقًا متناحرة، ودمركم وشردكم في بقاع الأرض .

حتى الشعوب التي لجأتم إليها لفظتكم وأذلتكم وطردتكم من أراضيها، وأصبحتم عبئًا لا يُطاق في أوطانهم، وسعوا يبحثون لكم عن أماكن يهجِّرونكم إليها فبدأوا التفكير في ترحيلكم للأرجنتين ثم قرروا ترحيلكم من أوروبا إلى أوغندا .

 الوطن القومي البديل

ثم انتهوا بفكرة خبيثة وضعها " هرتزل " مؤسس الصهيونية اعتمادًا على كتاب التوراة والإنجيل اللذان تم توظيفهما في خدمة الوطن القومي البديل لبني إسرائيل، وتم اختيار  أرض فلسطين من قبل زعماء بني صهيون ، فخططوا ونفذوا آنذاك لتكون فلسطين هي الوطن القومي لهم تحت حماية الحكومة البريطانية ، ولم تكن اسرائيل حينها دولة ذات سيادة فلا شعب فيها ولا حكومة معترف بها إنما كانوا مجرد مرتزقة وشتات في الأرض جمعوهم علي أرض ليست أرضهم.


وتوافقت رغبة الدول الأوروبية في حل القضية اليهودية ليخرجوا من أوروبا الي فلسطين ، وفي نفس الوقت لاقت الفكرة قبولًا عند اليهود كي يجدوا لهم وطنًا آمنًا يعيشون به ويطبقون فيه شعائرهم الدينية المتشددة والمتطرفة والتي تدعو لاضطهاد أبناء الشعوب الأخرى؛ ليكونوا لديهم خدمًا وعبيدًا وفقًا لبرتوكولات صهيون الذين وضعوا دستور الحكم لليهود وتشريعاته من قِبل أحبار اليهود وحاخاماتهم المتعصبين والغاضبين مما عايشوه في الدول الأوربية من اضطهاد وإذلال ومعاملة غير كريمة، ومما ذاقوه أثناء الحروب العالمية من مطاردات وقتل وسفك دمائهم، والمجازر الدموية التي قضت على عشرات الآلاف منهم .

نبت شيطاني

ويواصل علي الشرفاء الحمادي كشف أدق التفاصيل الروائية التي صاحبت زرع هذا الفتنة في قلب الجسد العربي من خلال نبت شيطاني اسمه " اسرائيل " حيث تعلم اليهود من دروس قاسية عاشوها في أوروبا واتخذوا من احداثها عظة وعبرة لهم، ولكن المجرمين الذين تجري في دمائهم الخسة والغدر والاستعلاء والاستكبار التي تنعشها الجينات في أجسادهم لا يمكن أن تتبدل معاملتهم مع الغير، وتلك لعنة الله حلت عليهم طوال حياتهم بما كانوا يكفرون وما يظلمون .

حقيقة اليهود الإجرامية 

ولكن افعالهم كشفت خبثهم وبات العالم كله يعرف خسة هذا العدو فشكرًا للدولة الإسرائيلية التي اكدت افعالها بشاعة الإجرام وسفك دماء الأبرياء وتشريد النساء والأطفال ، شكرًا للدولة الإسرائيلية التي دعت المفكرين والمثقفين كي يستدعون التاريخ ليروا حقيقة اليهود الإجرامية والتعسفية وانعدام الضمير الإنساني لديهم حين قامت قواتهم المحتلة بقصف المستشفيات وقتل المرضى وتدمير المعدات الطبية.

شكرًا فقد انكشفت اسرائيل حين استباحت هدم المباني بالجرَّافات وهي تدفن تحتها أجساد ساكنيها ظلماً وعدواناً ، شكرأ فقد ساهم القتل والدم على فهم حقيقة خداعهم لشعوب العالم بأنهم الضحية وأن العرب والفلسطينيين يريدون تدمير دولة إسرائيل.

شكرًا  للحكومة الإسرائيلية التي وضَّحت لشعوب العالم ممارسات الكذب والخداع وتزييف الحقائق وما أدخلته في عقول الشعوب الأوروبية أكبر أكذوبة في التاريخ بقضية المحرقة التي أحرقت ستة ملايين يهودي أثناء الحرب العالمية الثانية، وجعلت أوروبا تعيش عقدة الذنب وأن على الدول الأوروبية أن تقف مع دولة إسرائيل للتكفير عن ذنبهم العظيم .

قانون حماية السامية 

وهنا يتساءل علي الشرفاء الحمادي مستنكراً : كيف انطلت عليهم تلك الأكذوبة ؟ وأي عقل يصدقها ؟ ، وهل الذين أصابتهم تلك المصيبة أن يتصور العقل أن يقوموا بارتكاب أبشع الجرائم والمجازر الدموية التي ارتكبوها في غزة وهم الذين يدَّعون أنهم قد حُرقت أجساد أجدادهم فيما أسموه بـ " الهولوكوست " والمحرقة؛ ليجعلوا الشعوب الأوروبية مدينة لليهود وعلى الأوروبيين أن يكفِّروا عن جرائمهم ضد بني إسرائيل بالمصادقة على تشريع قانوني لحماية اليهود من كل كلمة تُقال ضدهم، ومن كل عمل يُخطط لهم يتعارض مع مصالحهم، وتكون لهم ميزة على الشعوب الأوروبية، ليخرج قانون حماية السامية، حين نجحت في الحصول على تشريع حماية السامية وجعلت لليهود ميزة على شعوب الدول الأوروبية والعالم، حيث تم الحجر بذلك القانون على أفواه الأحرار والعقلاء الذين يقفون ضد الظلم وضد الشر وضد البغي والطغيان، ومن يخالف قانون حماية السامية فمصيره السجن، فكيف قبلت الحكومات الأوروبية وبرلماناتها تلك المهزلة التي تتعارض مع المساواة بين كل البشر دون تفرقة في الدين أو العرق أو الهوية ؟ .


شكرًا لإسرائيل، لقد كشفتِ نفسك لشعوب العالم، فسقطت أكاذيب قياداتك التي خدعوا بها قيادات دول العالم حتى انهار خداعك وفشلت أكاذيب حكومتك وإعلامك الذي زيَّف الحقائق وجعل الناس يمشون خلف تزويرك وتلفيقاتك من الأكاذيب كالقطيع .


ويختتم علي الشرفاء الحمادي مقاله قائلاً : سوف تطارد اليهود المجرمين لعنة الانتقام لدماء الأبرياء من الأطفال والنساء الذين تم قتلهم ، فما ارتكبته إسرائيل من جرائم، سيتحول إلى كوابيس تؤرق منامهم وتخيفهم في يقظتهم وترجفهم في أعمالهم وفي فرحهم، يوما ما سينتقم كل من تم تشريدهم من وطنهم فلسطين وكل من اغتصبت أراضيهم وقتل ابناءهم ومثَّل بأطفالهم  ليقدموهم قرابين للهيكل المزعوم .

نعم سوف ينتقم الله سبحانه وتعالي من اليهود شر انتقام كما وعدهم الله سبحانه وحذرهم بقوله عز وجل في محكم تنزيله : " وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ " .. صدق الله العظيم