اهم الاخبار
السبت 01 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

المرصد السوري: انفجارات عنيفة بمستودع للأسلحة والذخائر بريف حمص الشرقي

انفجار بسوريا - أرشيفية
انفجار بسوريا - أرشيفية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، عن وقوع انفجارات عنيفة بمستودع للأسلحة والذخائر، في المنطقة الواقعة بين قريتي الشتاية وتل شنان ضمن ناحية الفرقلس على بعد نحو 20 كلم شرقي مدينة حمص.

وأشار المرصد إلى أن الانفجارات استمرت لعدة ساعات، وسط حالة من الذعر للأهالي مع تطاير شظايا وصواريخ من المستودع، دون معرفة أسباب الانفجار، فيما إذا كان ناجم عن استهداف خارجي، أم انفجار من داخل المستودع نتيجة لخطأ فني أو مفتعل.

هذا وتوجهت فرق الإنقاذ والإطفاء وسيارات الإسعاف إلى المكان، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وفي سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، الاثنين الماضي، بوقوع انفجار دراجة نارية مفخخة في مخيم توينة غرب مدينة الحسكة على طريق عام الدرباسية وأنباء عن ضحايا بينهم أطفال.

وفي السياق، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد الماضي، عن انفجار عبوة ناسفة بسيارة في مخيم نور بقرية قاح في ريف إدلب الشمالي، قرب الحدود مع لواء إسكندرون.

وأشار المرصد إلى أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة لأحد قياديي فصيل “جيش النصر” في محاولة لاغتياله، صباح اليوم، في مخيم نور للنازحين بقرية قاح بريف إدلب الشمالي، واقتصرت الأضرار على الماديات.

وفي سياق آخر، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن قيام قيادة الميليشيات الموالية لإيران أمرت تشكيلاتها العسكرية بإيقاف النشاطات العسكرية بشكل كامل والالتزام بالمقرات، وفرض عقوبة في حال المخالفة الفردية.

وأوضح المرصد أن الميليشيات الموالية لإيران، منذ نهاية الأسبوع الماضي، سحبت جميع منصات إطلاق الصواريخ القريبة من نهر الفرات في المنطقة الممتدة من البوكمال إلى حطلة مرورا بالميادين التي تشكل التمركز الرئيسي للميليشيات في دير الزور التي تقابل مناطق “قسد” وقواعد “التحالف الدولي” وتمركز في المقرات، ولا يعلم إذا ما كانت التعليمات الجديدة للإيحاء بالهدوء في المنطقة لتحضير استهداف غير معلن، أو التركيز على استخدام المسيرات الإيرانية التي تم تدريب عناصر موالية لإيران، خلال الفترة الماضية من قبل “حزب الله” اللبناني، في ظل تدريبات قامت بها قوات “التحالف الدولي” خلال الأيام الفائتة في حقلي العمر و”كونيكو”.