اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الروسية: واشنطن تزود كييف بمعلومات استخباراتية لاستهداف دونباس

ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، على أن الولايات المتحدة تزود أوكرانيا بمعلومات استخباراتية لاستهداف إقليم دونباس باستخدام منظومات هيمارس الصاروخية.

وقالت زاخاروفا في إفادة إعلامية: "استخدمت التشكيلات المسلحة لأوكرانيا على نطاق واسع قاذفات الصواريخ المتعددة "هيمارس، التي وردت من الولايات المتحدة وفعلت ذلك بمساعدة مباشرة من الجانب الأمريكي"، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضافت زاخاروفا: أن" واشنطن وفرت المعلومات الاستخباراتية الضرورية لكييف، كما قامت أيضًا بإعارة مدربين سرًا ساعدوا ممثلي نظام كييف في العمل على الاستهداف بشكل صحيح".

وفي السياق، بدأت أمس الأربعاء، المحادثات بين وفود عسكرية من تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة حول أزمة الحبوب في اسطنبول، ولم تكشف السلطات عن مكان الاجتماع، الذي يعقد خلف أبواب مغلقة للصحافة، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي قوله، إن هناك آمالا كبيرة في التوصل إلى إجماع في اجتماع اليوم.

وأضاف: أن المفاوضات تأخذ في الاعتبار مخاوف موسكو ووجود عقوبات في قطاعات التأمين واللوجستيات والبنوك لتصدير المنتجات الزراعية الروسية.

ومن جانبه، ذكر المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن العمل في قضية الحبوب يتم من خلال الجيش، وأن توفير المعلومات سيتم من هناك.

وبدوره، أكد وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، على أن كييف على بعد خطوتين من التوصل إلى اتفاق مع روسيا بشأن تصدير الحبوب من الأراضي الأوكرانية.

وقد حذرت الأمم المتحدة مرارا من أزمة غذاء بسبب نقص الحبوب، واتهم الغرب روسيا بالتصدي لتوريد الحبوب الأوكرانية إلى الأسواق العالمية.

وفي السياق، قال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن روسيا تقدر بشدة التعاون مع المملكة العربية السعودية في إطار مجموعة أوبك + وهي من كبار الدول المنتجة للنفط في العالم.

وأضاف بيسكوف: أن موسكو تأمل في ألا تستخدم الولايات المتحدة زيارة الرئيس جو بايدن إلى المملكة العربية السعودية لمحاولة تعزيز العلاقات المعادية لروسيا، نقلا عن وكالة رويترز.

وأشار بيسكوف إلي أننا نتوقع تقدما بالمحادثات مع أوروبا بشأن كالينينغراد، لافتا إلي أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يناقش مع نظيره الإيراني إبراهيم رئيسي شراء الطائرات المسيّرة.