اهم الاخبار
الثلاثاء 05 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

رياضة

المصرى يوقف قطار الأهلي..ويلحق به أول هزيمة بالدوري ويشعل الصراع على القمة

الوكالة نيوز

حقق فريق المصرى البورسعيدي فوزًا صعبًا وغاليًا على الأهلى بهدف دون رد فى المباراة التى جمعتهما الليلة على ستاد برج العرب ضمن مواجهات الجولة الثالثة عشر من الدورى الممتاز.. لينجح المصرى فى إيقاف قطار الأهلى المنطلق ويلحق به أول هزيمة فى الدورى هذا العام ويشعل الصراع على قمة الدوري.

 قمة الترتيب فى الدورى الممتاز

وبذلك تجمد رصيد الأهلى عند 31 نقطة على قمة الترتيب متساويًا مع الزمالك فى النقاط ولكن يتبقى للأحمر مباراة مؤجلة بينما وصل المصري للنقطة 19.

جاءت المباراة حماسية وقوية من الفريقين منذ البداية وحتى النهاية واستطاع المصرى مبكرًا فى الدقيقة الثامنة من هز الشباك الحمراء عن طريق هيثم العيونى بعد ان وصلته عرضية متقنة من الجهة اليمنى قابلها برأسية متقنة وضعها داخل المرمي.

ورغم تقدم المصرى لم يفلح الأهلى فى السيطرة على اللعب بالشكل الأمثل لادراك التعادل.

وفى الدقيقة 35 كاد حسن على من ادراك الهدف الثانى للمصرى بعد انفراد تام بالمرمى ولكن الشناوى ارتدى قفاز الاجادة وتصدى لتسديدة مهاجم المصرى ويحافظ على فارق الهدف وحظوظ الأهلى فى المباراة.
ولم يشهد الشوط حتى نهايته اى فرصة محققة جديدة سواء للأهلى او المصرى.

وبين الشوطين اجرى موسيمانى المدير الفنى للأهلى عدة تغييرات فى قوام الفريق ولم يتغير الوضع كثيرًا مع بداية الشوط الثانى ومازل الوضع على ما هو عليه سيطرة متبادلة بين الفريقين وفى الدقيقة 61 نظم الفريق البورسعيدي هجمة جيدة انتهت بتسديدة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها الشناوى على مرتين.

وفى الدقيقة 66 ظهرت أول تسديدة للأهلى فى المباراة عن طريق بيرسي تاو ولكن تصدى لها حارس المرمى بسهولة.

وفى الدقيقة 75 حصل المصرى على ركلة حرة من منطقة مميزة فى الطرف الأيسر نفذت عرضية متقنة داخل صندوق العمليات مرت من الجميع ووصلت لشوشة الذس سددها ولكن بشكل غير جيد نظرا لتأخره على الكرة.

واصل المصرى هجومه المرتد بخطورة فى ظل تقدم خطوط الأهلى وفى الدقيقة 79 ارسلت بينية رائعة لمرعى داخل منطقة الجزاء سددها على الطائر ولكنها مرت فوق العارضة.

ظل الأهلي فى ضغطه ولعبه على الكرات الطولية وفى الدقيقة 89 وصلت عرضية جيدة لعبد القادر سددها رأسية بشكل سئ خرجت لركلة مرمي.

وفى الدقيقة 92 سدد السولية كرة صاروخية من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها حارس المصرى ببراعة .

وفى الثوانى الأخيرة كاد ياسر إبراهيم ان يخطف هدف تعادل قاتل بعد ان وصلته عرضية مميزة من معلول من ضربة ركنية ارتقى ياسر فوق الجميع وسددها برأسية قوية مرت فوق العارضة بمليميترات.