اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل فلسطينيين من نابلس

الاحتلال الإسرائيلي
الاحتلال الإسرائيلي - أرشيفية

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، باعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي لفلسطينيين من محافظة نابلس، فجر اليوم الثلاثاء.

وذكرت مصادر أمنية "لوفا"، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب بدر عمار طشطوش، بعد أن داهمت منزله في شارع تونس بالمدينة.

كما اعتقلت الشاب شريف يوسف عبدات (25 عاما) من منزله في بلدة عورتا جنوب نابلس.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، أحد عشر فلسطينياً من محافظات الخليل ورام الله والبيرة وجنين.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد إبراهيم عبد الله أبو ذريع من بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال استولت على مركبة من نوع هيونداي قرب البلدة القديمة من مدينة الخليل، تعود ملكيتها للمواطن ماهر زهير أبو ميزر.

كما فتشت قوات الاحتلال عدة منازل في بلدة بيت عوا عرف من أصحابها عبد المجيد المسالمة، ونصبت عدة حواجز عسكرية على مداخل بلدات حلحول وبيت عوا وسعير، ومدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة طلاب من جامعة بيرزيت برام الله، وهم: نادر عويضات، وحمزة زلوم، ومحمد قاسم، ويحيى القاروط، بعد أن داهمت السكن الجامعي في البلدة.

وأفادت مصادر أمنية لـ "وفا"، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن إسلام الطويل من منزله في مدينة البيرة، والمواطن عماد أبو عواد من منزله في حي الجنان في المدينة، والمواطن محمد علي نظمي قنداح، من قرية أبو شخيدم شمال رام الله، بعد أن احتجزته لساعات على حاجز عطارة العسكري.

هذا وأكدت مصادر أمنية علي أن قوات الاحتلال اعتقلت مهدي فالح زكارنة من قباطية، وعمار محمد شاهين، ومحمد عبد الله الشرفي من فقوعة بمحافظة جنين، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها وعثت بمحتوياتها.

وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشهر الماضي، خمسة فلسطينيين من بلدة قراوة بني حسان، غرب سلفيت.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر محلية قولها، إن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: صادق فوزات ريان، وحسان مصطفى مرعي، وأرقم أحمد مرعي، وحسني فواز مرعي، وبلال علي عاصي، وذلك بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعاثت فيها خرابا.