اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الأوكرانية: إذا قررت روسيا شن حرب فإننا جاهزون للمواجهة

وزير الخارجية الأوكراني
وزير الخارجية الأوكراني - أرشيفية

أكد وزير الخارجية الأوكراني، ديميتري كوليبا، اليوم الخميس، على أنه إذا قررت روسيا شن حرب ضدنا فإننا جاهزون للمواجهة، ولكننا لا نفضل خيار التصعيد. 

وأشار كوليبا إلى أنه يتوجب على موسكو وليس كييف تقديم التنازلات لتجنب الحرب، مرجحا أن تبقى روسيا ملتزمة بالمسار الدبلوماسي حول أزمة أوكرانيا خلال الأسبوعين المقبلين.

وفي السياق، حذرت الولايات المتحدة من مخاطر أمنية عالمية، لهجوم روسي على أوكرانيا، فيما أكدت بكين لواشنطن أن المخاوف الأمنية الروسية "يجب أن تؤخذ على محمل الجد".

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين، لنظيره الصيني وانغ يي، في اتصال هاتفي أمس الأربعاء، إن أي عدوان روسي على أوكرانيا يهدد الأمن والاقتصاد العالمي، نقلا عن وزارة الخارجية الأمريكية.

وقال برايس إن بلينكين "شدد على المخاطر الأمنية والاقتصادية العالمية التي يمكن أن يشكلها عدوان روسي جديد على أوكرانيا، وأكد أن خفض التصعيد والدبلوماسية هما السبيل الوحيد للسير قدما"، وفقا لوكالة رويترز.

ومن جانبه، شدد وزير الخارجية الصيني لبلينكين على أن "المخاوف الأمنية المنطقية لروسيا يجب أن تؤخذ على محمل الجد"، وفقا لبيان وزارة الخارجية الصينية.

وذكر وانغ في المحادثة الهاتفية التي تناولت التوتر بشأن أوكرانيا، إنه "لا يمكن ضمان الأمن الإقليمي عبر تعزيز أو حتى توسيع كتل عسكرية".

كما أكد وانغ على ضرورة توقف واشنطن عن التدخل في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة التي تنظم في بكين.

وقال وانغ إن "الأولوية الأكثر إلحاحا في الوقت الحالي هي أن تكف الولايات المتحدة عن التدخل في أولمبياد بكين الشتوية"، مؤكدا أيضا أنه يجب على واشنطن أيضا "الكف عن اللعب بالنار" بشأن قضية تايوان.

وقد جددت الولايات المتحدة التزامها بدعم سياسة "الباب المفتوح" لحلف الناتو مع تقديم "تقييم مبدئي وعملي" لمخاوف الكرملين، على حد قول وزير الخارجية أنتوني بلينكن.

وبدوره، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس الأربعاء، في كلمة تتناول المقترحات الأمنية الأوروبية الأخيرة لروسيا والتوتر مع الغرب، على إنه إذا لم نتلق أجوبة بنّاءة من الدول الغربية بشأن مطالبنا الأمنية فسنتخذ إجراءات مناسبة.