اهم الاخبار
الثلاثاء 24 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

روسيا تنفذ مناورات عسكرية جديدة في القرم وفي جنوب البلاد

مناورات روسية - أرشيفية
مناورات روسية - أرشيفية

أعلنت روسيا، اليوم الثلاثاء، عن بدء تنفيذ مناورات عسكرية على الحدود الجنوبية مع أوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم.

وقد أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم، عن إجراء مناورات بحرية روسية صينية مشتركة في بحر العرب. 

وقالت الدفاع الروسية في بيان: “جرت تدريبات بحرية روسية صينية مشتركة في القسم الغربي من بحر العرب، وتحمل اسم "بحر السلام-2022"،نقلا عن وكالة سبوتنك.

وأضافت الوزارة: أن "القوات البحرية الروسية والصينية قامت خلال التدريبات بتنفيذ مناورات تكتيكية، والتدريب على تفتيش سفينة شحن مختطفة وتحرير طاقمها.

وفي السياق، قال مسؤول العلاقات العامة في القوات المسلحة الإيرانية، مصطفى تاجولدين، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية، الخميس، إن الصين وروسيا وإيران سيجروا مناورات بحرية مشتركة غدا الجمعة.

وأضاف تاجولدين: أن مناورة "حزام الأمن البحري 2022" ستجرى في شمال المحيط الهندي وهي ثالث مناورة بحرية مشتركة بين الدول الثلاث.

وفي السياق، وصل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، الأربعاء، إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة رسمية تلبية لدعوة نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، تهدف الزيارة إلى تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية.

وكان في استقباله والوفد المرافق له في مطار موسكو وزير الطاقة الروسي، نيكلاي تشولينوف، ورئيس اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي الروسي - الايراني ومساعد وزير الخارجية الروسي.

ومن المقرر أن يعقد اجتماعا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في غضون ساعات.

وكان أية الله رئيسي قد زار طاجيكستان وتركمانستان في إطار سياسة الحكومة الجديدة القائمة على تعزيز العلاقات مع دول الجوار و دول المنطقة.

وفي سياق آخر، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الثلاثاء الماضي، على أن موسكو تنتظر ردا من الولايات المتحدة على مقترحاتها الأمنية لمواصلة المحادثات بشأن أوكرانيا.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيرته الألمانية، أنالينا بيربوك، قال لافروف: نرفض تسييس مشروع خط نقل الغاز "نورد ستريم" ونحذر من النتائج العكسية.

وأعرب لافروف عن أمله بأن تؤثر برلين على كييف لجهة تنفيذ أوكرانيا التزاماتها الخاصة باتفاقيات مينسك.

ومن جانبها، أكدت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، على أن بلادها مستعدة لحوار جاد مع روسيا حول الضمانات الأمنية.