اهم الاخبار
الجمعة 21 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ألوية العمالقة: حررنا مديرية عين من الحوثيين آخر مديريات شبوة باليمن

الجيش اليمني - صورة
الجيش اليمني - صورة أرشيفية

أعلنت ألوية العمالقة اليمنية، اليوم الأحد، عن تحرير مديرية عين من الحوثيين آخر مديريات محافظة شبوة على حدود محافظة مأرب.

هذا وقد ذكرت مصادر يمنية لشبكة سكاي نيوز عربية، أن ميليشيات الحوثي تفجر العبارات والجسور الصغيرة في عقبة القنذع الرابطة بين محافظتي شبوة والبيضاء وسط تقدم قوات ألوية العمالقة الجنوبية.

وبدوره، قال محافظ شبوة اليمنية، عوض العولقي، اليوم الأحد، في تصريح لقناة العربية، إننا سنعلن خلال ساعات عن السيطرة الكاملة على المحافظة.

وأضاف العولقي: أن عملياتنا العسكرية ضد الميليشيات لن تتوقف وستنتقل إلى مناطق أخرى، مؤكدا على أن دعم تحالف دعم الشرعية كان الركيزة الأساسية في تحرير محافظة شبوة.

وتابع قائلا: نطالب الحكومة اليمنية بدعم التنمية في محافظة شبوة بعد طرد ميليشيات الحوثي منها.

وشنت قوات ألوية العمالقة الجنوبية اليمنية، اليوم، هجوما باتجاه منطقتي الساق ومجبجب في مديرية عين بمحافظة شبوة، نقلا عن شبكة سكاي نيوز عربية.

ومن جانبه، أكد وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني، أمس السبت، علي فرار عناصر ميليشيات الحوثي من مركز مديرية نعمان نحو وسط البيضاء.

وقال الأرياني في تغريده على تويتر: "ابطال ألوية العمالقة والجيش الوطني والمقاومة بدعم وإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية يستكملون تطهير قرى مديرية بيحان غرب محافظة شبوة، ويحررون عزل مسور آل دباش واللخف والساحة مركز مديرية نعمان بمحافظة البيضاء، في ظل انهيارات غير مسبوقة في صفوف مليشيا الحوثي التابعة لإيران".

وأضاف: "فرار جماعي لعناصر مليشيا الحوثي الارهابية من مركز مديرية نعمان نحو مديريات وسط محافظة البيضاء مخلفة ورائها سلاحها الثقيل والمتوسط، وما يسمى بجهاز الامن الوقائي التابع للمليشيا يستحدث نقاط تفتيش للقبض على الفارين واعادتهم للجبهة، وأنباء عن تصفية عدد منهم".

وتابع قائلا: إن "الانتصارات المتتالية التي يسطرها ابطال الوية العمالقة والجيش والمقاومة في محافظة شبوة من تحرير مديرية عسيلان الى بيحان والعين (التي هي على موعد مع التحرير)، وصولا الى مديرية نعمان في محافظة البيضاء، تؤكد هشاشة وضعف المليشيا الحوثية، وأن ساعة الخلاص منها بات قاب قوسين أو أدني".