اهم الاخبار
الخميس 27 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

محافظات

معلمة الدقهلية تخرج عن صمتها بعد إحالتها للنيابة الإدارية.. تفاصيل

معلمة الدقهلية
معلمة الدقهلية

أثارت معلمة الدقهلية الجدل في الساعات الماضية، وذلك بعدما انتشرت صور ومقاطع فيديو لوصلة رقص على مركب نيلي تظهر فيه معلمة الدقهلية المعلمة المثالية ومعها 4 معلمين آخرين، حيث قرر المهندس على عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، إحالة 5 معلمين بإدارة غرب المنصورة التعليمية إلى النيابة الإدارية، بعد التحقيق معهم بالشئون القانونية بمديرية غرب المنصورة، بعد تلقيه شكاوى من مدرسين مرفق بها مقاطع الفيديو.

إحالة المعلمة المثالية بالدقهلية للنيابة الإدارية 

ازدادت الشكاوى على معلمة الدقهلية التي تعمل بنظام التطوع بمدرسة خالد بن الوليد الابتدائية التابعة لإدارة غرب المنصورة التعليمية، بعد أن حصلت المعلمة على جائزة المعلمة المثالية وذلك تزامنا مع انتشار مقاطع فيديو ترقص فيها أثناء رحلة نيلية مع معلمين نظمتها نقابة معلمين أول المنصورة إلى مدينة القاهرة، حيث قرر وكيل وزارة التربية والتعليم في الدقهلية، بعد أن تلقى شكوى من بعض المدرسين ومرفق بها مقاطع الفيديو، والتي تتضمن قيام عدد من المدرسين بالمشاركة في وصلة رقص مع إحدى المعلمات بتحويلهم إلى النيابة الإدارية بسبب إهانة وإساءة لهيبة المعلم.

معلمة الدقهلية تخرج عن صمتها وتحاول الدفاع عن نفسها بعد واقعة الرقص وإحالتها للنيابة الإدارية 

خرجت معلمة الدقهلية والتي تدعى آية التي أحيلت للنيابة الإدارية للتحقيق معها في واقعة رقصها مع معلمين في رحلة نيلية، عن صمتها وقررت الكشف عن تفاصيل الرحلة النيلية والرقص مع زملائها والدفاع عن نفسها، حيث تحدثت خلال بث مباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وصرحت أن من قام بتصويرها دون أن تعرف هدم بيتها وقام بتشويه سمعتها أمام أولادها وعائلتها وزوجها.

وأضافت أن الفيديو تسبب لها في اكتئاب وأنها لم تكن على علم أن هناك من يقوم بتصويرها، ولو كانت تعرف كانت رفضت، وشرحت أنها كانت في رحلة نيلية ترفيهية مع زملائها للخروج من ضغط العمل، نظرا لحصولها على أكثر من 24 حصة في الشهر.

واستكملت معلمة الدقهلية حديثها أن ملابسها كانت عادية جدا، وأن لبسها لم يكن ملفت أبدا، وأن الرحلة على حد حديثها كانت وسط زملائها وأهلها، واختتمت كلامها أنها تتواجد مع زملائها في العمل أكثر من أهلها، وأن من قام بتصويرها ستتركه للقضاء، وأكدت أنها لم تحول للتحقيق بل أنها أقرت بنفسها على عدم استكمال العمل في التعليم.