اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

قيس سعيد : هناك مؤامرات تحاك في تونس تصل لحد الاغتيال

الرئيس التونسي قيس
الرئيس التونسي قيس سعيد - أرشيفية

تحدث الرئيس التونسي، قيس سعيد، عن مؤامرات تحاك فى تونس، تصل لحد اغتيال عدد من المسؤولين.
وقال سعيد -فى كلمته خلال المصادقة على مشروع قانون المالية لسنة 2022 مساء اليوم الخميس-: 'نحن نريد العظمة لبلادنا ونريد موت العِظام ولا نتحدث عن كسر العِظام'، مضيفا : 'لا أريد أن أتحدث عن كسر عظم أي كان...لكن لينظروا في القواميس بين العظمة والعِظام'، بحسب إذاعة “شمس إف إم” التونسية.

وكان الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نورالدين الطبوبي قال أمس الأربعاء: 'لو أرادوها معركة تقدم وإزدهار وبناء ستكون المنظمة الشغيلة في المقدمة وإذا أرادوها معركة كسر عظام نحن جاهزون لها ولا خيار آخر لنا وكفى غوغائية".

وأضاف الرئيس التونسي، أنه ينبه التونسيين إلى ما يُدبر اليوم من قبل الخونة الذين باعوا ضمائرهم للمخابرات الأجنبية لاغتيال عدد من المسؤولين.

سعيد : لا تهمنا الحياة

وشدد قيس سعيد، “نحن لا تهمنا الحياة بل يهمنا أن نكون في مستوى ثقة الشعب'، وتابع أن هناك مكالمة هاتفية تتحدث حتى عن يوم الإغتيال”.

تونس أمام إرث ثقيل

وأوضح الرئيس التونسي، أنه تم وضع مشروع قانون المالية لسنة 2022 على ما فيه من إكراهات، لا سيّما وأن تونس أمام إرث ثقيل لا يمكن تجاوزه إلا بقرارات جريئة لعلّ من أهمّها التوزيع العادل للثروة ووضع حد لشبكات الفساد التي تُنهك المالية العمومية وتضرب النموّ والاقتصاد.

الإصلاح يجب أن يستمر وفق إرادة الشعب

وتابع الرئيس التونسي، أنه لم تكن هناك اختيارات كثيرة لإدخال الإصلاحات المطلوبة من الشعب بالنظر إلى الأوضاع المتراكمة، مشدّدا على أن هناك قناعة بأن الإصلاح يجب أن يستمر وفق إرادة الشعب صاحب السيادة.

قضاء مستقل يتساوى أمامه الجميع

وقال الرئيس التونسي، إن المهم هو أن تكون نصوص المالية العمومية أقرب للعدل والإنصاف حتى لا تنعكس القواعد سلبا على الأغلبية وعلى الفقراء وحتى يسود العدل وتعمّ الحرية الحقيقية، مضيفا بأن العدل يقتضي أن يكون هناك قضاء مستقل يتساوى أمامه الجميع.