اهم الاخبار
الثلاثاء 25 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس العراقي يعلن انسحاب جميع القوات القتالية للتحالف الدولي خلال أيام

رئيس الوزراء العراقي
رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي - أرشيفية

أعلن الرئيس العراقي، مصطفي الكاظمي، -خلال كلمته بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الدولة العراقية الحديثة مساء اليوم السبت- انسحاب جميع القوات القتالية للتحالف الدولي من البلاد، خلال أيام.
وقال الكاظمي -فى كلمته-: "لا يعني أنّ العراق قبل مئة عام من اليوم لم يكنْ دولة، فهنا على الأرض التي تقفُ أقدامُ العراقيين عليها بثبات كانت أول دولة عرفتْها البشرية، وأول قانون نظّم حياة البشر، وأول شرطي كانت وظيفته حماية الناس، وأول جندي نظامي دافع عن الحدود وضحى من أجلها"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية “واع”.

أول تنظيم اقتصادي

وأضاف: "هنا.. على الأرض التي تحرسُها أرواح آبائكم وأجدادكم كان أول تنظيم اقتصادي يحفظ الحقوق والملكية والبيع والشراء، وأول عقاب للمتجاوزين على حقوق الناس، هنا.. كانت أول قصيدة شعر، والفن والثقافة.. أول قاعدة في علوم الرياضيات.. أول مخطط عمراني.

وشدد رئيس الحكومة العراقية، على أنّ "إدراك العراقيين لكل هذا الإرث، هو مسؤوليتهم التي تناقلتها الأجيالُ ووصلتنا، وسننقلها إلى أجيالنا القادمة لنقول لهم بكل وضوح وصراحة تليق بعصر التكنولوجيا الحديث: (هنا العراقُ ..هنا الدولة ..وليس أمامنا من خيار كعراقيين إلا الدفاع عنها وحفظ تأريخها ومنع المتلاعبين بمقدراتها)".

جوهر مفهوم الدولة

وتابع الكاظمي، أن "هذا النبع التأريخي المتدفق.. اسمه العراق، التأريخ.. التنوع.. الجغرافيا.. الثقافة والعمارة والفن.. التجارب المتراكمة بأحداثها السعيدة والمرة.. اللغات المتفاعلة.. كلها ليست مصادفات، بل هي جوهر مفهوم الدولة الذي فرض نفسه عام 1921 رغم كل المساجلات والاجتهادات".

العراق يستعيد عافيته الكاملة

وأكد الكاظمي، أن "العراق يستعيد عافيته الكاملة وتشفى جراحه تباعاً وينهض من كبواته ليحتل مكانته بإرادة شعبه الذاتية.. جيراننا وأشقاؤنا والعالم يتفاعل مع إرادتكم أنتم ويستمع إلى صوت العراق النابع من أعماقكم ..أنتم أهل العراق وأصحاب القرار فيه وأنتم الدولة".

محاولة الاغتيال الفاشلة

وحول محاولة الاغتيال الفاشلة التى تعرض لها رئيس الوزراء العراقي، قال الكاظمي : "على المستوى الشخصي، أقدر عالياً كل تعاطف ورسالة اطمئنان وتضامن وصلتني بعد العملية الإرهابية التي استهدفتني قبل أسابيع.. وأقول بهذا الصدد، إن حياتي ليست بأغلى من حياة أي عراقي على امتداد الوطن.

دورها في مجالات الاستشارة

وبشأن انسحاب القوات القتالية من العراق، قال مصطفي الكاظمي : "بعد أيام سنشهد انسحاب جميع القوات القتالية للتحالف الدولي من العراق في نطاق الاتفاقية الاستراتيجية مع الجانب الأمريكي، وسيكون دورها في مجالات الاستشارة، كدلالة على قدرة القوات العراقية بكل صنوفها على حفظ أمن العراق واستقرار شعبه وتطورها المستمر في هذا المجال".