اهم الاخبار
الخميس 20 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

تحالف دعم الشرعية: نفذنا 29 عملية استهداف ضد الحوثي في مأرب باليمن

المتحدث باسم التحالف
المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن

أشار تحالف دعم الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، عن تنفيذ 29 عملية استهداف ضد ميليشيا الحوثي في مأرب في الـ 24 ساعة الماضية.

ولفت التحالف إلى أنه تم تدمير 16 آلية عسكرية ومقتل 145 عنصرا من ميليشيا الحوثي في مأرب. 

وفي السياق، دعا وزير الإعلام اليمني، معمر الأرياني، اليوم، لبنان لاتخاذ موقف حاسم بشأن تدخل حزب الله في اليمن ودعمه الحوثيين.

وقال الأرياني، في سلسلة تغريدات على تويتر: إن "مقتل الخبير والقيادي في الجناح العسكري لمليشيا حزب الله اللبناني أكرم السيد بقصف مدفعي للجيش الوطني في جبهة ام ريش بمحافظة مأرب، ضربة موجعة لنظام طهران وميليشياته الطائفية، ومؤشر جديد على قيادته للعمليات العسكرية بالمحافظة، وما تمثله معركة مأرب من أهمية لمشروعه التوسعي في المنطقة".

وأضاف الأرياني: أن "الخبير والقيادي في مليشيا حزب الله أكرم السيد (35) عام دخل اليمن في أغسطس 2017 ضمن مجموعة من الإرهابيين التابعين للحزب، وأرسل في 3 ديسمبر مع عدد من خبراء الحزب إلى جبهات جنوب مأرب قطاعات "دنه، الجوبة، ملعا" لقيادات العمليات وتنفيذ مخطط ايراني بتصعيد وتيرة المواجهات في المحافظة".

وتابع قائلا: "لقي الارهابي أكرم السيد مصرعه إلى جانب القيادي في مليشيا الحوثي المدعو ابو أشرف الاسدي و8 من عناصر المليشيا، وتم إخلاء جثته على متن سيارة إسعاف إلى منطقة الجوبة، قبل أن يتم نقلها إلى محافظة صعدة، حيث يجري هناك دفن جثث العشرات من خبراء ومقاتلي إيران وحزب الله في سرية تامة".

وطالب الأرياني الحكومة والشعب اللبناني الشقيق باتخاذ موقف حاسم إزاء استمرار تدخل مليشيا حزب الله في الشأن اليمني، وتورطها في قصف المدن والقرى وقتل اليمنيين، وتوظيفها قدراتها ومقدرات الدولة اللبنانية لتقديم الدعم لمليشيا الحوثي الانقلابية في الجوانب السياسية والاعلامية والمالية والعسكرية.

كما طالب المجتمع الدولي والامم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بإدانة هذا التدخل السافر الذي يقوض جهود التهدئة واحلال السلام في اليمن، واستمرار نزيف الدم، وتفاقم المعاناة الانسانية لليمنيين، واتخاذ مواقف حازمة إزاءه، وتشديد العقوبات بحق قيادات ومليشيا حزب الله اللبناني.