اهم الاخبار
الإثنين 17 يناير 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

سلطان عُمان يمنح ولي العهد السعودي وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى

سلطان عمان يمنح ولي
سلطان عمان يمنح ولي العهد السعودي وسام عمان المدني

منح العاهل العماني، السُّلطان هيثم بن طارق، ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الثلاثاء، وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى، أحد أرفع الأوسمة العُمانية.

ووفقا لوكالة الأنباء العمانية، ويُمنح وسام عمان المدني، لملوك ورؤساء الدول وأولياء العهد ورؤساء الحكومات الذين ترتبط دولهم بعلاقات متميّزة مع سلطنة عُمان.

وقد استقبل السلطان هيثم الأمير محمد بن سلمان بقصر العلم في العاصمة العمانية مسقط، في إطار الجولة الخليجية التي يجريها ولي العهد السعودي.

وانطلقت جلسة المباحثات بين ولي العهد السعودي وسلطان عُمان هيثم بن طارق.

ويحضر جلسة المباحثات من الجانب السعودي وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان، ووزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان، ووزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، ووزير الحرس الوطني الأمير عبد الله بن بندر، ووزير الرياضة الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأمير تركي بن محمد بن فهد، ووزير التجارة والإعلام المكلف عبدالله القصبي.

ووقّعت السعودية وعُمان مذكّرات تفاهم بقيمة 30 مليار دولار في عدة قطاعات اقتصادية، وذلك على هامش زيارة ولي العهد السعودي لمسقط.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء، أن مجموعة من الشركات السعودية وعدداً من الشركات المملوكة لجهاز الاستثمار العُماني والقطاع الخاص، وقّعت 13 مذكرة تفاهم بقيمة استثمارات تبلغ 30 مليار دولار.

وتهدف المذكرات إلى تعزيز الاستثمارات والعمل المُشترك في مشاريع محددة ضمن القطاعات الاقتصادية الواعدة، كما تأتي تجسيداً لرؤية قيادتي البلدين نحو تعزيز الاستثمارات المتبادلة في المجالات ذات الاهتمام المُشترك.

وكان الأمير محمد بن سلمان، وصل مساء الاثنين إلى العاصمة العمانية مسقط، حيث كان السلطان هيثم بن طارق في مقدمة مستقبليه.

وكان الديوان الملكي السعودي، قد أعلن في بيان مغادرة الأمير محمد بن سلمان المملكة في زيارات رسمية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

كما أوضح البيان أن الأمير محمد بن سلمان سيبدأ زيارة رسمية يلتقي خلالها قادة عمان والإمارات وقطر والبحرين والكويت، لبحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في المجالات كافة، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.