اهم الاخبار
الخميس 28 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكاظمي: اعتقال نائب الزعيم السابق لتنظيم داعش في العراق

مصطفي الكاظمي - صورة
مصطفي الكاظمي - صورة أرشيفية

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي، اليوم الاثنين، على أن الأجهزة الأمنية اعتقلت نائب الزعيم السابق لتنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

وقال الكاظمي في تغريده على توتر: "في الوقت الذي كانت عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود، للقبض على المدعو سامي جاسم، مشرف المال لتنظيم داعش ونائب المقبور أبو بكر البغدادي، بوركت سواعد الأوفياء، عاش العراق".

وفي سياق آخر، أشار الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية اللواء يحيى رسول، الخميس، إلى أن قضاء الطارمية شمال بغداد يشهد استقراراً أمنياً كبيراً، لافتا إلى أن القوات الأمريكية المكلفة بمهام قتالية بدأت بالانسحاب.

وقال اللواء رسول في حديث لوكالة الأنباء العراقية: إن "العمليات الأمنية وبتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة مستمرة في ملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية بمناطق شمال بغداد ولاسيما الطارمية كونها تربط عدداً من المحافظات منها ديالى وصلاح الدين والأنبار، مبيناً أن الطارمية تشهد الآن استقراراً أمنياً كبيراً".

وأضاف: أن "القوات الأمنية وبالتعاون مع الجهد الاستخباري وضعت خطة أمنية واستراتيجية دقيقة لملاحقة عناصر داعش الإرهابي ومنعهم من الوصول إلى مناطق شمال بغداد".

وتابع قائلا: إن "انسحاب القوات الأمريكية من العراق جارٍ على قدم وساق بعد مخرجات الحوار الاستراتيجي واللجان الفنية التي عملت مع الجانب الأمريكي"، مشيراً إلى أن "القوات المكلفة بمهام قتالية باشرت في الانسحاب وهناك جهد مستمر من أجل استكمال عملية الانسحاب إلى تأريخ 31/12/2021".

تقديم الاستشارة

وأكد رسول علي أن "الانسحاب يجري وفق الخطة التي وضعت من قبل قيادة العمليات المشتركة وبالتنسيق مع التحالف الدولي المتضمنة بقاء المستشارين لتقديم الاستشارة في مواضيع عديدة بتبادل المعلومات الاستخباراتية والتدريب والتسليح والتجهيز وعددهم سيكون حسب تقدير القيادة العسكرية العراقية وما تحتاجه القوات المسلحة، لافتاً إلى أن تواجدهم سيكون ضمن معسكرات عسكرية عراقية وحمايتهم تقع على عاتق القوات العراقية".

ولفت اللواء رسول إلي أن "الانسحاب القوات الأمريكي بدأ فعلياً بعد الحوار الاستراتيجي والجولة الرابعة التي أجريت بين بغداد والولايات المتحدة، وهناك عدد من الوحدات القتالية تتهيأ لعملية الانسحاب وإعادة انتشارها خارج الحدود العراقية"، مشيراً إلى أن "هناك تنسيقاً عالياً في تسليم المعدات والعجلات القتالية والأسلحة إلى القوات المسلحة العراقية، فضلاً عن استخدام طائرات التحالف الدولي لاستهداف مناطق معينة باتجاه عصابات داعش الإرهابي".