اهم الاخبار
الخميس 21 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

«التعليم»: تدريب 29792 معلم وأعضاء التوجيه الفني على مهارات تقييم الطلاب المطورة

الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني

في ضوء توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بالاستعداد للعام الدراسي الجديد، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة أبنائنا الطلاب، أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن قطاع التعليم الفني اتخذ كافة الإجراءات اللازمة لبدء الدراسة غدًا السبت الموافق 9 أكتوبر 2021.

وأوضحت الوزارة أنه تم التنبيه على جميع السادة المسئولين بالمدارس الثانوية الفنية على مستوى الجمهورية بضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا في ضوء التعليمات والكتب الدورية الصادرة بهذا الشأن.

وأشارت إلى أنه فى إطار التوسع فى تطبيق البرامج الدراسية المطوره ذات المناهج المبنية على منهجية الجدارات وفقًا لاحتياجات سوق العمل في (300) مدرسة فنية إضافية ليبلغ عدد المدارس المطبق بها البرامج المطورة (413) مدرسة ثانوية فنية منهم (245) مدرسة صناعية، و(67) مدرسة تجارية، و(72) مدرسة زراعية، و(29) مدرسة فندقية.

تدريب (62691) من المعلمين والموجهين وكوادر الإدارة المدرسية

وتابعت الوزارة أثمر التعاون بين قطاع التعليم الفنى من خلال الإدارات النوعية ومركز تطوير التعليم الفنى والمديريات التعليمية إلي الانتهاء من تدريب (62691) من المعلمين والموجهين وكوادر الإدارة المدرسية من جميع المديريات، حيث تم إعداد (512) من مدربي المدربين من كافة نوعيات التعليم الفني (صناعي - زراعي - تجاري - فندقي)، وتم تدريب (28095) من المعلمين وأعضاء هيئات التوجيه الفني على الجدارات المهنية، وكذلك تم تدريب (29792) من المعلمين وأعضاء هيئات التوجيه الفني على مهارات تقييم الطلاب المطورة وفقًا للحقائب التدريبية الخاصة بذلك والتي تم إعدادها من خلال كوادر التعليم الفنى الذين تم إعدادهم لهذا الشأن.

وفي إطار الاهتمام بإكساب الطلاب مهارات ريادة الأعمال والإبتكار وإكتشاف الذات وتحديد المسارات الوظيفية المختلفة تم إعداد (4292) من المعلمين كمدربين وميسرين وناقلى خبرة لتدريس مناهج ريادة الأعمال والإبتكار ومناهج التوجيه والإرشاد.

وأوضحت أن التدريبات تم تصميمها وتنفيذها على عاتق كوادر التعليم الفني وذلك في خطوة لبناء قدرات المعلمين والموجهين وتطوير البرامج الدراسية وبناء المناهج وفقًا لاحتياجات سوق العمل بالتعاون مع ممثلي سوق العمل واكتساب الخبرات من الخبراء المصريين والأجانب وشركاء التنمية.