اهم الاخبار
السبت 23 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

توك شو

وزير التعليم : الدروس الخاصة مضيعة للصحة والمال

الوكالة نيوز

قال طارق شوقي ، وزير التريية و التعليم ، انه متعجب من إقبال الأهالي على إرسال أولادهم لتلقي الدروس الخصوصية ، فتطوير منظومة التعليم لا يعني أرسال أولادكم للدروس فالوزارة لا تجبر أحد أن يتلقى درس ، كل من يذهب باختياره .

وتابع : " سابقاً كان التعليم مختلف ، فكل ما كان يملكه طالب هو كتاب الحكومة والمدرس والسبورة ، ولكن الآن الوضع قد اختلف فالشاشات الإلكترونية في كل مدارس الجمهورية وانترنت متوفر ، بالإضافة إلى مصادر إضافية كقنوات التلفزيون التعليمية ، فجميع أشكال المواد العلمية التي تم مراجعتها من قبل الوزارة متوفرة للغني والفقير ، حتى لايحتاج لدروس خصوصية ، وهناك أجبار من قبل الدولة لحضور  الطلبة وجميع المدرسين اللذين تلقوا التطعيم ، لإراحة الأهالي مادياً و ليتلقوا تعليم أفضل ".


الذهاب للسنتر مضيعة للمال والصحة

وأشار طارق شوقي ، إلى أن الذهاب للسنتر هو مضيعة للمال فليس هناك ضمانة لتعلم الأطفال ، كما أنه لا يحافظ على سلامتهم فالاجرائات الأحترازية منعدمة تقريباً في هذه الأماكن ، كما أن معظم المدرسين في هذه الأماكن لا يحملوا رخصة أو معظهم ليس معلمين في المقام الأول وليس لديهم مؤهلات تربوية ، والسنة الماضية كانت عبرة ودرس قيم حيث الناس التي استمعت لتوجيهات الوزارة ولم تذهب إلى السناتر و تابعت قنوات الوزارة أصبحو من الأوائل ، والذهاب لتلقي دروس خصوصية ما هو إلا أهدار للمال والجهد وصحة الأولاد وتعليمهم .


الدولة وفرت ٣ مليون جرعة للمعلمين

وأوضح وزير التعليم ، أن الدولة وفرت ٣ مليون جرعة للمعلمين مجاناً ، كما تصرف مئات الملايين على الاجرائات الاحترازية، داعياً الطلاب أن يستفيدوا مما قدمته الدولة وتوفير أموال أهاليهم ، فالتعليم الصح يكمن فيما تقدمه الدول وليس مدرسين الدروس الخصوصيه، فالدولة وفرت كل ما يمكن لإراحة الطالب ، قائلاً" أفتحو قناة مدرستنا و البث المباشر أو حصص مصر أفتحو منصة التعلم على التالبت التي وفرته الدولة مجاناً و ستصبحوا من أوائل الجمهورية".

وأكد في مداخلته الهاتفية على قناة صدى البلد في برنامج على مسؤوليتي ، على  أن جميع الوزارات تحارب السناتر و تقوم بأغلاقها كل يوم ، ولكن يجب ان تكون القناعة داخلية لدى الأولاد والأهالي حتى تنتهي هذه الظاهرة، طالباً من الطلبه أن لا يستمعوا للمدرسين بقولهم أن حجز السنتر سينتهي ويجب عليك المجيئ لتستفيد بأكبر قدر من المعلومات فهذا نوع من الأحتيال على الطلبة.