اهم الاخبار
الأربعاء 22 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ليبيا: هبوط طائرتي شحن تركيتين في قاعدة الوطية

طائرة عسكرية تركية
طائرة عسكرية تركية - صورة أرشيفية

أفادت وسائل إعلام ليبية، اليوم الاثنين، بهبوط طائرتي شحن عسكري تركيتين من طراز A400 في قاعدة الوطية قادمتا من قاعدة قرب أنقره.

وبحسب صحيفة المرصد الليبي، فإن الطائرتين وصلتا بالتزامن وأحدها مسجلة برقم 17-0080 والاخرى تحمل رقم 15-0051.

وفي السياق، أعلنت صحيفة المرصد الليبي، الجمعة الموافق ٣ سبتمبر الجاري، عن دخول عربات مسلحة ومدرعات كيربي تركية إلى شرق وجنوب طرابلس قادمة من مصراته عبر الطريق الساحلي.

وفي سياق آخر، أكدت السفارة الأمريكية في ليبيا، على أن انتخابات ديسمبر توفر أفضل أمل للاستقرار في البلاد، مشيرة إلى أن الليبيون لا يريدوا أن يشهدوا حربا أهلية مجددا.

ونشرت السفارة في تغريده على تويتر قول السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند: "الليبيون لا يرغبون في رؤية الصراع الأهلي من الماضي يتكرر. أفضل أمل للاستقرار يكمن في الانتخابات المقرر إجراؤها في ديسمبر."

وأضاف: "يتحمل الزعماء السياسيون من جميع الأطراف مسؤولية الاتفاق الفوري على حل وسط يسمح بإجراء تلك الانتخابات في موعدها المحدد. ستدعمهم الولايات المتحدة في هذه العملية."

ومن جانبها، أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها البالغ إزاء استمرار الاشتباكات المسلحة، بما في ذلك ما ورد عن استخدام لإطلاق نار عشوائي في منطقة صلاح الدين، أحد الأحياء المكتظة بالسكان في طرابلس.

الوقف الفوري للأعمال العدائية 

وتدعو البعثة إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية وتناشد جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس. وتذكّر البعثة جميع الأطراف بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني لضمان حماية المدنيين والمنشآت المدنية.

وتدعو البعثة السلطات ذات الصلة كافة إلى تحمل مسؤولياتها في ضمان حماية المدنيين وفي ممارسة السيطرة على الوحدات التابعة لها وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولا سيما القرار رقم 2570، بما في ذلك من خلال الشروع بشكل شامل ومفصل في عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإصلاح قطاع الأمن بهدف وضع جميع الأسلحة تحت سيطرة الدولة.

هذا وقد أكد رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، اليوم الجمعة في حديث لوكالة نوفا الإيطالية، خلال اليوم الأول لمنتدى الأعمال الدولي المنعقد بمدينة تشيرنوبيو بإيطاليا، على أن بلاده تسعى إلى إنشاء جيش موحد وقوات أمنية قوية، فضلا عن ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة.