اهم الاخبار
الجمعة 03 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تعليم

«الخشت» يستقبل وفدًا من المجلس البريطاني لبحث التعاون في مناهضة العنف ضد المرأة

جامعة القاهرة
جامعة القاهرة

استقبل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، السيدة اليزابيث وايت مديرة المجلس الثقافي البريطاني في مصر والوفد المرافق لها، لمناقشة واستعراض مجالات التعاون والشراكة من خلال وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة وذلك بحضور الدكتورة هويدا مصطفى عميدة كلية الإعلام ورئيسة الوحدة، والدكتورة أميرة تاوضروس مديرة الوحدة.

مناهضة العنف ضد المرأة 

وقال الدكتور محمد الخشت، إن جامعة القاهرة نجحت في تطبيق سياسات محددة لمناهضة العنف ضد المرأة داخل الجامعة، كما نجحت في بناء كوادر مدربة وفعالة بما ساهم في توفير بيئة آمنة على كافة المستويات.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن وحدة مناهضة العنف ضد المرأة حققت نتائج ممتازة في الفترة الأخيرة رغم جائحة فيروس كورونا وذلك من خلال التفاهم والتعاون بين الجامعة والمجلس الثقافي البريطاني والاتحاد الأوروبي.

وأشار الدكتور الخشت، إلى الجهود المبذولة في إطلاق وثيقة الثقافة والتنوير ومشروع تطوير العقل المصري، بالإضافة إلى سلسلة المقالات التي يكتبها في جريدة الأهرام تحت عنوان ضد التصور الأسطوري للمرأة، للمساهمة في دحض الأفكار الخرافية عن المرأة ومحاولة تغيير رؤية الرجل الشرقي للمرأة في إطار تجديد الخطاب الديني وتطوير العقل المصري.

وقال الدكتور الخشت، إن الجامعة طرحت خلال الـ 4 سنوات الأخيرة مفهوم تمكين الكفاءة، وتأهيلها للمناصب القيادية بناءً على كفاءتها وتميزها ودورها في الارتقاء بالعملية التعليمية والبحثية بالجامعة وليس بناءً على النوع، بما انعكس على سياسات الجامعة ونتج عنه توليها للمناصب القيادية بنسبة 47%، وبالتالي دمج المرأة في كافة الأنشطة والوظائف ذات المناصب القيادية، والعمل على بناء قاعدة مهنية قائمة على الاحترام، وتوسيع دائرة الأعمال التي تقوم بها المرأة، وتقليل الفجوة بينها وبين الرجل.

من جانبها، أعربت السيدة اليزابيث وايت، عن سعادتها لزيارة جامعة القاهرة العريقة والتعاون المشترك، معربة عن طموحها في مواصلة أوجه المشاركة بين جامعة القاهرة والمجلس الثقافي البريطاني فيما يتعلق بالمرأة وقضاياها.

وأشارت مديرة المجلس الثقافي البريطاني بمصر، إلى أنها لاحظت تسارع أداء وحدة مناهضة العنف ضد المرأة خلال الثلاث سنوات الماضية بما يعكس الجهد الذي تم بذله خلال الأعوام الماضية في مشروع "حرم جامعي خال من العنف ضد المرأة"، وقالت إن هذا الأداء المتحقق سينعكس بالتأكيد في شباب مصر، مؤكدة أن تجربة جامعة القاهرة في مناهضة العنف ضد المرأة يمكن تعميمها والاستفادة منها في مختلف الجامعات المصرية.