اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية الإيطالية: روما تنقل سفارتها لدى أفغانستان إلى قطر

وزير الخارجية الإيطالي
وزير الخارجية الإيطالي - صورة أرشيفية

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأحد، إن روما تعتزم نقل سفارتها لدي أفغانستان إلى الدوحة في قطر، في أحدث مؤشر على إقامة دبلوماسيين غربيين بشكل دائم خارج أفغانستان في أعقاب استيلاء طالبان على السلطة، وفقا لوكالة رويترز.

ويأتي هذا الإعلان بعد إشارات سابقة إلى أن الدول الغربية والاتحاد الأوروبي، الذين أغلقوا بعثاتهم الدبلوماسية في كابول، قد يستخدمون قطر كمركز خارجي لعلاقاتهم الدبلوماسية مع أفغانستان.

وتوجه العديد من الدبلوماسيين إلى قطر، التي تستضيف المكتب السياسي لطالبان منذ 2013، بعد إنهاء عملية الإجلاء من العاصمة الأفغانية أواخر الشهر الماضي.

هذا وقد أبقت الصين وإيران وباكستان وروسيا وتركيا سفاراتها في العاصمة الأفغانية مفتوحة، مما زاد من فرصها للتأثير بشكل مباشر على الحكومة الجديدة، وهي في طور التشكيل.

وقال دي مايو الذي، في مكالمة فيديو من الدوحة مع رجال أعمال وسياسيين "سألتقي اليوم بأمير قطر ثم بوزير الخارجية لأننا نعتزم نقل سفارتنا إلى الدوحة".

مركز العلاقات الدبلوماسية

وأضاف دي مايو "أصبحت قطر مركز العلاقات الدبلوماسية فيما يتعلق بهذه الحكومة الأفغانية التي يتم تشكيلها".

وذكرت مصادر داخل طالبان إن مؤسسها الملا عبد الغني بارادار سيرأس الحكومة الأفغانية الجديدة التي سيعلن عنها قريبًا.

وقد أغلقت الولايات المتحدة سفارتها في كابول في 31 أغسطس، بعد يوم من استكمال واشنطن سحب قواتها من أفغانستان، منهية 20 عاما من الحرب التي بلغت ذروتها بعودة طالبان إلى السلطة.

وفي السياق، أكد منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، اليوم على أنه لا مفر من الحوار مع حركة طالبان.

وأشار بوريل إلي أن مستوى الحوار مع طالبان يتوقف على أفعاله.

ومن جانبه، قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، الجنرال مارك ميلي، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" إن العاصمة الأفغانية كابول سقطت بشكل أسرع مما توقعنا.

وأضاف: أن "من أسباب سقوط كابول في يد طالبان هو الفساد في الحكومة، وعدم ثقة الشعب الأفغاني بسلطات بلاده."

وتابع قائلا: أن "القوات المسلحة الأفغانية تشكلت على صورة ومثال جيوش الدول الغربية، ولكن اتضح أنها لم تكن جاهزة للتعامل مع طالبان".

وفي سياق متصل، أفادت وكالة فرنس برس للأنباء، الأحد، بأن مقاتلي طالبان يتقدمون في معارك وادي بنجشير في أفغانستان.