اهم الاخبار
الإثنين 27 سبتمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

اشرف السعد قبل مغادرته الي باريس : السيسي أمين مصر .. واختياره جاء من الله

- ويوجه رسالة للمصريين: حافظوا علي بلدكم حتي لا تصبحوا لاجئين في بلاد الاغراب .. واتمني أموت واندفن في مصر

الوكالة نيوز

رسائل متعددة وعلي اصعدة شتي وجهها رجل الأعمال الميري أشرف السعد مؤسس ورئيس شركات السعد ، والذي غادر أمس مطار القاهرة متوجهاً الي باريس رسائل شكر وجها الي الرئيس واصفاً السيسي بأنه أمين مصر الذي جاء من عند الله ، مطالباً الشعب بالحفاظ علي الدولة من اي مؤامرات او فتن تقود الي خراب الاوطان والعيش لاجئين في بلاد بلاد الأغراب كما هو الحال في بلدان اخري كثيرة مجاورة ، جاء ذلك خلال تغريدات كتبها السعد علي حسابة بموقع التواصل الاجتماعي تويتر ، وخلال بث مباشر علي صفحته بالفيس بوك .

- شكراً يا ريس

حيث السعد وجه الشكر الي الرئيس عبر الفتاح السيسي خلال تغريدة كتبها منذ قليل علي حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلاً : " الرئيس ⁧‫السيسي‬⁩ مفيش كلام يسعفني عشان اعبر لك عن شكري ومازلت وسأظل مؤمن انك امين مصر واختيارك جاء من الله وتابع السعد مغرداً : وكل كلمات الشكر للسيد الوزير عباس كامل والسيد وزير الداخلية ، ويعجز لساني عن تقديم الشكر للواء شريف ابو الخير الشمعة التي اضأت فى حياتي وشكرا للسيد المساعد تامر فرجاني شكراً ، وكتب اشرف السعد تغريدة اخري قال فيها : جماعة الإخوان والثورجية شمتانين فيا عشا عاوز اروح لندن اشوف اولادي ويقولوا اني ممنوع من السفر وان السيسي باعني رغم أنه لم يشتريني ونازلين تريقة على شخصي ، واردف متسائلاً باستغراب : فهل تتوقعون فعلا اني متعرفش اروح لندن ؟! .

- كل حارة عاوزة تدخل سريع من الريس

واضاف اشرف السعد في بث مباشر علي صفحته بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قبل سفره : إن كل حارة وكل طريق في مصر يحتاج لتدخل من الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مشيراً الي وجود وانتشار التكاتك في كل الشوارع بما يستدعي تدخل سياسي سريع ، في ظل عدد من المشاكل التي تسببها التكاتك في كثير من الاحياء والمحافظات ، والمح اشرف السعد الي أزمة العقارات والدفع بالكاش بدلاً من البطاقة البنكية ، وكذلك مشكلة إيصالات الأمانة والشيكات والتي أصبحت اشبه بـ أداة إئتمان ، واردف قائلاً : لا يوجد أحد بالعالم به ذرة عقل ممكن أن يبيع شيئ لمستهلك بالقسط ويأخذ منه ايصال أمانة وإذا لم يدفع يحبسة ، هذا شيئ غير مقبول لأننا بهذه الحالة الضرر نتسبب في ايقاع الضرر على الدولة وعلي البائع ايضاً

أشرف السعد

- قرارات السيسي انتشلت مصر من المخاطر

و طالب اشرف السعد بضرورة استصدار  قرار فوري موجه لجميع البنوك التي تعطي ضمان شيك مقابل الإستلاف منها ، أن تتلقى إنذار للمرة الأولى والثانية والثالثة ويغلق البنك في المرة الرابعة ، كمان أن البعض من الذين يعملون في تجارة السيارات على سبيل المثال ، يجعلون العميل يوقع على ايصال أمانة وإذا لم يسدده يسجنوه ، وتسائل مستغرباً : " لماذا لا يجعلون العميل يوقع ضمان على السيارة وإذا لم يسدد يسحبوها منه ؟ "  ، فإذا تم حل هذه المشكلة سيقل الزحام في أقسام الشرطة ، وبقرار من سيادة الرئيس كل هذه المشاكل ستتحل ، فالسيسي هو فقط من يستطيع أن يتخذ قرار سريع  ، فسابقاً قد اتخذ قرارات خطيرة أعادت مصر إلى كيانها و انتشلتها من المخاطر ومن عصابات عالمية ، و شدد أشرف السعيد على أهمية حل هذه المشكلات وأصدار القرارات السريعه من قبل السيسي  ، وخصوصاً في موضوع التكاتك المنتشرة في كافة أنحاء مصر ، فالكثير من التكاتك والمراكب التي لا تحمل نمر ، تتنقل في الخط السريع و باتجاه عكسي وهذا ينجم عنه حوادث لانهائية ، متمنياً أن يصل صوته للرئيس السيسي ليطلع على هذه المشاكل العظمة التي تواجه كل مواطن مصري كل يوم .

البلد كانت محتلة من الاخوان

وأكمل أشرف السعد حديثه خلال بثه المباشر ، أن جماعات الأخوان كانت تقول : "لن تستطيع  يا أشرف السعد المنافق والمطبلاتي أن تعود إلى حضن مصر " ، واستنكر كلمة المنافق ، واصفاً أن المنافق هو من يظهر عكس ما يُبطن  ،ولكن انا اخرج واطبل على العلن وهذا لا يعتبر نفاق ، وإذا دخلت إلى صفحات الأخوان الآن ستجدهم يقولون :"  لن تدخل لندن مرة أخرى يا أشرف السعد "  ، مضيفاً أن سابقاً كانت مصر مُحتلة من قبل جماعات الأخوان الإرهابية ، وبمساعدة السيسي والجيش المصري الشعب المصري تحررت الدولة ، فالجيش المصري هو شرف و قلب ورئة كل مصري ، وتابع السعد : انا عاوز اموت واندفن في أراضي مصر وهذه أمنيتي الوحيدة ، مشدداً علي انني لست ممنوعاً من المطار المصري ، وما حدث الفتره السابقه عندما لم استطيع السفر إلى السعودية  ، كان سببه  مصل كورونا وليس المطار المصري ، فالسلطات السعودية  تمنع اي مواطن من ركوب الطائرة الا بعد الحصول علي المصل حيث تمنع من السفر مباشرة دون الحصول على جرعة التطعيم من داخل السعودية ،أو أن يكون منتمي لوزارة الصحة كالإطباء والصيادلة وغيرهم .

 

أشرف السعد

- احذروا العيش لاجئين في بلاد الاغراب

و وجه " السعد"  رساله لجميع المواطنين المصريين ، الذين يشتكون من اسعار الكهرباء أو غلاء الأسعار قائلاً : لا تدمروا بلدكم لان بها خير وفير والافضل لكم ان تعيشوا على لمبة جاز في وطنكم من ان تعيشوا لاجئين اغراب ، فالكثير من البلاد حاولت القيام بثورات والآن يعيشون على الحدود لاجئين ، ومن يفكر أن يُعرض مصر لهذا الخطر فانه يستحق الإعدام " دغري " ، فالكثير من البلدان تواجه نفس المشاكل ولكن لا تريد أن تُعرض بلدها للخطر ، مثل ما فعل الأخوان في مصر ، ولولا السيسي والجيش المصري لكانت الدولة معدومة الآن ، كما ان موقفه تجاه الأخوان لم يتغير منذ استلام الأخوان الحكم سابقاً حتى الآن ، و أوضح أشرف السعد خلال البث المباشر ، ان الاخوان الذين قالوا لي : أنك لن تدخل إلى مصر ، هم الآن لايسطيعوا أن يدخلو البلاد ، والذين قالو لي : لن تستطيع أن تعود للندن ، هم الآن محجوزين في نفس مكانهم ، فكما قال الله تعالى : " أن الله لا يُصلح عمل المفسدين " ، و عبد الفتاح السيسي لو كان مُفسد ما كان الله لـ يُصلح الله عملة ، ولكن الله أصلحة ووفقه وجعل من اعماله خير وفير يخدم البلاد والعباد ، كما ان تصالح مصر مع إسرائيل لا يعني التعاقد ، فأي شخص يُسرب معلومات لإسرائيل يُعدم .