اهم الاخبار
الإثنين 06 ديسمبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

اليمن تحذر من التعامل مع كيانات تابعة لمليشيا الحوثي تسطو على الاموال العامة

وزر الاعلام اليمني
وزر الاعلام اليمني معمر الارياني ،ارشيفية

حذرت الحكومة اليمنية من التعامل مع أشخاص وكيانات تابعة لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران تسطو على الاموال العامة والخاصة فى البلاد  .
ونشر وزير الاعلام اليمني معمر الارياني سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر مساء اليوم الاثنين قال فيها : إنه نظرا لانتشار جرائم النهب والاستيلاء غير المشروع على الأموال العامة والخاصة من قبل مليشيا الحوثي، واشخاص وكيانات تابعة لها، لا يحملون اي صفة شرعية أو قانونية بهدف الاستيلاء والاستحواذ والتصرف بها بالمخالفة لأحكام دستور الجمهورية اليمنية والقوانين النافذة .
وأضاف : فإننا في الحكومة نهيب ونحذر جميع المواطنين ورجال الأعمال والشركات محلية أو إقليمية أو دولية من التعامل أو التعاون، سواء بالبيع أو الشراء أو المشاركة في إدارة تلك الأموال والممتلكات أو بشراء اسهم، باعتبار ذلك اشتراك فيما ترتكبه المليشيا من جرائم سيعاقب مرتكبيها ولا تسقط بالتقادم .
وجددت الحكومة تأكيدها على بطلان كافة الإجراءات والتصرفات التي قامت وتقوم بها مليشيا الحوثي المدعومة من ايران ، وسيتم مسائلة ومعاقبة كل من تورط أو شارك أو ساهم في تقديم المساعدة لها .
واوضح الوزير اليمني أن الحكومة إتخذت كافة الإجراءات القانونية لملاحقة مرتكبي تلك الجرائم أو من اشترك أو تماهى معهم بأي شكل كان، جنائيا وقضائيا على مختلف الأصعدة محليا ودوليا ووضعهم كيانات وأفراد على القوائم السوداء المطلوبين داخليا وخارجيا .

وفى وقت سابق من اليوم أكد رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، ان التصعيد المستمر لمليشيا الحوثي وجرائم الحرب التي ترتكبها بحق الشعب اليمني واستهدافها المتكرر للاعيان المدنية في المملكة العربية السعودية، دون أي اعتبار للتحركات الأممية والدولية للحل السياسي، مؤشر على اسقاطها خيار السلام والاصرار على المقامرة بدماء اليمنيين تنفيذا لاجندات وتعليمات النظام الإيراني.
وأعرب عبد الملك خلال استقباله اليوم القائمة باعمال السفارة النرويجية لدى اليمن سيجنه جورو جيلين، عن تطلعه الى دور اكثر فاعلية للاصدقاء في مملكة النرويج من خلال عضويتها في مجلس الامن الدولي، لممارسة مزيد من الضغوط على مليشيا الحوثي وداعميها في طهران لتطبيق مرجعيات الحل السياسي الثلاث المتوافق عليها باعتبارها الطريق الاضمن والوحيد نحو السلام والاستقرار في اليمن.. مجددا موقف الحكومة الثابت والمبدئي وتوجيهات من رئيس الجمهورية في الوصول الى السلام الدائم والعادل وفق المرجعيات الثلاث المتوافق عليها ودعم جهود المبعوث الاممي لتحقيق ذلك.