اهم الاخبار
الإثنين 25 أكتوبر 2021
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

العفو الدولية تدين قطع إيران الإنترنت وتعتبره انتهاكا خطيرا لحرية التعبير

الاحتجاجات فى الاهواز
الاحتجاجات فى الاهواز الايرانية- صورة ارشيفية

أدانت منظمة العفو الدولية قطع السلطات الايرانية للإنترنت معتبرة هذا الامر بأنه انتهاك خطير لحرية التعبير .

وطالبت المنظمة اليوم الخميس طهران بوقف قطع الإنترنت عن جميع مناطق محافظة خوزستان .

وفى سياق آخر قال مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة تعتزم فرض عقوبات ضد مشروع المسيرات والصواريخ الموجهة الإيرانية، باعتبارها تهديدا مباشرا .

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن المسؤولين قولهم : إن الولايات المتحدة تخطط لشن حملة عقوبات ضد القدرات الإيرانية المتطورة لشن ضربات دقيقة باستخدام طائرات بدون طيار وصواريخ موجهة، وسط مخاوف من التهديد الذي تمثله هذه الأسلحة على المصالح الأمريكية والحلفاء.

يشار إلى أن الولايات المتحدة فرضت في وقت سابق عقوبات على بعض برامج الصواريخ الإيرانية في السنوات الماضية، لكن مسؤولين امريكيين قالوا إن استهداف شبكات المشتريات الإيرانية، مثل مزودي الأجزاء المستخدمة في بناء الطائرات بدون طيار والصواريخ الموجهة بدقة، يمكن أن يعطل هذه الأنشطة بشكل أكثر فعالية.

وقال مسؤول أمريكي آخر : "هذا جزء من نهج شامل لذلك نحن نتعامل مع جميع جوانب التهديد الإيراني".

احتجاجات في منطقة الأهواز

يأتي ذلك في ظل ما تشهده ايران من احتجاجات حاشدة في منطقة الاهواز ضد النظام ومرشده على خامنئي حيث تشير الأنباء هناك إلى وفاة متظاهر جديد متأثرا بجراحه.

وشهدت بلدة رباط كريم، جنوب طهران، مظاهرة في الشوارع مساء الأربعاء، تضامناً مع الاحتجاجات الشعبية في الأهواز.

وأظهرت لقطات فيديو تداولها نشطاء ايرانيون المتظاهرين وهم يسيرون في بعض شوارع المدينة ويهتفون بشعارات تندد بقمع النظام، وأفادت مصادر محلية باعتقال بعض المحتجين.

كما أضرم متظاهرون في مدينة "سرابلة" بمحافظة عيلام، النار في صورة كبيرة للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، وهتفوا بشعارات ضد النظام الحاكم وأعلنوا عن تضامنهم مع احتجاجات الأهواز.

هذا وأفاد ناشطون حقوقيون بوفاة علي عباس الساري، البالغ من العمر 18 عاما، وهو من أهالي مدينة الخفاجية لكنه أصيب برصاص قوات الأمن خلال احتجاجات في حي برديس بمدينة الأهواز يوم 17 يوليو، وتوفي أمس الأربعاء.

وبلغ بهذا عدد القتلى 9 متظاهرين عرب على الأقل بنيران مباشرة من قوات الأمن الإيرانية خلال الاحتجاجات التي بدأت في 15 يوليو احتجاجا على شح المياه وتجفيف الأنهار والأهوار (المستنقعات المائية) ضمن ما يقول الأهوازيون إنه مخطط حكومي إيراني يستهدف تهجيرهم.