اهم الاخبار
الثلاثاء 28 مايو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

الفن

برومو فيلم "تانى تانى" للنجمة غادة عبد الرازق يتصدر مواقع البحث

الوكالة نيوز

تصدر البرومو الرسمي لفيلم "تانى تانى"، للنجمة غادة عبد الرازق، تريند مواقع البحث، ومن المقرر طرحه في دور عرض السينمات المصرية يوم 22 مايو الحالي، والذي يشاركها في بطولته مجموعة كبيرة من النجوم منهم أحمد آدم وبيومي فؤاد.

ويشارك في بطولة فيلم "تانى تانى"، مجموعة من النجوم، وهم: أحمد آدم، بيومى فؤاد، محمود حافظ، ثراء جبيل ومن تأليف محمد نبوى وعلاء حسين وإخراج شريف إسماعيل.

أبرز تصريحات غادة عبد الرازق مع لميس الحديدي

قالت غادة عبد الرازق: "ما عنديش استقرار نفسي أنا ست بتعامل مريضة منذ 35 سنة، فمعهنديش استقرار نفسى ولا عاطفي".


وتابعت قائلة: "التمثيل بيؤدي للشهرة، ويؤدي لحاجات كتيرة جداً من أول ما بتميل رغبتنا النجاح والشهرة والماديات كل دول بنوصلهم عن طريق واحد، وقصاد ده أخد مني حاجات كتيرة جدا، وبشوف ناس تانيين بحسدهم على الاستقرار  والزوج والأطفال وكل حاجة".

وقالت غادة عبد الرازق: "ساعات بحس إن ده كان سبب إني دمرت ناس تانية لأن في يوم من الأيام بنتي دي كان عندها استقرار  في بيتها، ثم انفصلت لأنها كانت متزوجة فى يوم وفي بيتها، وممكن ومحتمل أكون أنا السبب وقصرت في هذا الجانب".

وعن تحميلها لنفسها لتلك المسئولية أجابت: "كل راع مسئول عن رعيته، وروتانا تحت بند أنا الراعي بتاعها لأنها منذ طفولتها هي مش مستقلة ومرتبطة بيا، حتى لم يكن لديها بيت مع والدها وأنا بحترمه وبقدره لأنه هو السند الحقيقي لينا، لكن أنا ممكن أكون السبب إنى بوظتلها حياتها".

وردا على سؤال لميس الحديدي لماذا تلومين نفسك، ردت قائلة: "ممكن تكون دي الحقيقة، الحلال والحرام بيّن، مش لازم ندخل الأمور في بعضها، أصعب حاجة إننا نضلل أنفسنا وبنقول كلام مش حقيقي بتلوم نفسك ليه؟ لأن أكيد الإنسان عمل حاجة غلط".

وأضافت غادة عبد الرازق قائلة: "طول الوقت كنت بحاول أثبت لأهلي إني قوية، كان عندى أخ صغير توفى اسمه خليل وهو ولد واحد وكان مميزا جدا عننا علشان هو الولد وكان سبب في موت أبويا".

وتابعت قائلة: "أبويا كان بيترافع في قضية الوفد بمجلس الدولة، وقبلها بيومين أخويا خليل عمل حادثة وخبط حد بالعربية والولد اللي اتخبط كان فى المستشفى، وخليل مكنش عايز يقول لأبويا الولد فين، فاللي أنا افتكرته كانت فيه خناقة وبابا كان داخل على خليل أوضته يضربه وبيقول له قوللي الولد فين، وبعدين الحمد لله طلع إن الولد مكنش مات، بس بابا خلال جلسة الوفد جاله هبوط في الدورة الدموية ووقع بالمحكمة وجاله جلطة ومات، وأنا وقتها كان عندى 12 سنة ومن وقتها كنت باثبت إنى أقدر أقيم هذه الأسرة".

وأكملت غادة عبد الرازق: "خليل أخويا اتوفى وأنا عندى 15 سنة، وبابا توفى وأنا عندي 12 سنة، وبالتالى فضلت أنا وماما ويسرية، وبدأت اشتغل وعمرى 21 سنة من بوابة الإعلانات، ومكنش التمثيل في الخطة".

وواصلت: "أهلي في الأول رفضوا دخولي التمثيل، وماما وقعت وتعبت بس أنا كنت عندية، وفي بداية مشواري قالولي هتفضحينا وهتبقى كومبارس، قلت لهم في يوم من الأيام هبقى نجمة كبيرة وهوريكم".