اهم الاخبار
الثلاثاء 16 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس البرازيلي يلتقي وزير الخارجية الأمريكي بعد خلافا دبلوماسيا

الرئيس البرازيلي
الرئيس البرازيلي

التقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بالرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، اليوم الأربعاء، وسط خلاف دبلوماسي بعد أن شبه الرئيس البرازيلي حرب إسرائيل في غزة بالإبادة الجماعية النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وفي تصريحات مقتضبة أمام الصحفيين أثناء لقائهما في القصر الرئاسي في برازيليا، أشار لولا إلى أن الانتخابات الرئاسية الأمريكية مقبلة في نوفمبر، نقلا عن وكالة رويترز.

ورد بلينكن بأن السياسة في الولايات المتحدة كانت "مستقطبة للغاية" وأن الانتخابات ستقتصر على ست أو سبع ولايات حاسمة بما في ذلك بنسلفانيا وميشيغان وويسكونسن ونيفادا.

شريحة ضئيلة للغاية من الناخبين

وقال بلينكن: “هناك عدد أقل وأقل من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم بعد”. "هناك معركة من أجل شريحة ضئيلة للغاية من الناخبين."

وقال مسؤولون أمريكيون إنهم يتوقعون أن يجري لولا ووزير الخارجية بلينكن محادثة قوية حول قضايا الأمن العالمي، بما في ذلك الصراع في غزة الذي أثارته هجمات شنتها حركة حماس في جنوب إسرائيل يوم 7 أكتوبر.

وقالت إسرائيل يوم الاثنين إن لولا غير مرحب به في إسرائيل حتى يتراجع عن تصريحاته.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر يوم الثلاثاء إن واشنطن لا توافق على تعليقات لولا، لكنه امتنع عن معاينة ما سيقوله بلينكن في الاجتماع حول هذه القضية.

وجاءت تصريحات لولا بعد أن زار الشرق الأوسط الأسبوع الماضي وقبل اجتماع وزراء الخارجية في ريو دي جانيرو في إطار رئاسة البرازيل لمجموعة العشرين للاقتصادات المتقدمة.

وحثت واشنطن، التي تقدم الدعم العسكري والدبلوماسي لإسرائيل، إسرائيل على حماية المدنيين لكنها دافعت عن حق إسرائيل في استهداف نشطاء حماس في قطاع غزة.

وقبل سفر بلينكن إلى أمريكا الجنوبية، قال مساعد وزير الخارجية لشؤون نصف الكرة الغربي بريان نيكولز للصحفيين إن تبادل الأفكار حول الصراع في غزة سيكون "حاسما للمحادثة" بين لولا وبلينكن.

وقال نيكولز إن الزعيمين سيناقشان أيضا الجهود الرامية إلى تعزيز الديمقراطية في فنزويلا، والشراكة بين الولايات المتحدة والبرازيل بشأن حقوق العمال والتعاون في التحول إلى الطاقة النظيفة.