اهم الاخبار
الأحد 21 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

مسؤول أمريكي: ضربة أمريكية استهدفت قائد ميليشيا مسؤولا عن هجمات ضد قواتنا

استهداف مقر للحشد
استهداف مقر للحشد الشعبي ببغداد

أعلن مسؤول أمريكي، اليوم الخميس، إن الجيش الأمريكي نفذ ضربة في بغداد ضد قيادي في فصيل عراقي مسلح تتهمه الولايات المتحدة بالمسؤولية عن هجمات ضد قواتها في البلاد، ما أدى إلى مقتله مع شخص آخر.
وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه لوكالة رويترز، إن الضربة استهدفت سيارة في بغداد.

كما أشار إلى أن الهجوم استهدف قياديا في حركة النجباء دون أن يذكر اسمه.

وقد أدانت الرئاسة العراقية، اليوم الخميس، العدوان الذي استهدف أحد المقار الأمنية في بغداد.

وقالت الرئاسة العراقية في بيان: "ندين بشدة العدوان الذي استهدف إحدى المقار الأمنية في بغداد، وأسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف أن "هذا العدوان يعد خرقاً وتجاوزاً على سيادة العراق وأمنه، وانتهاكاً صريحاً للعلاقات بين العراق والتحالف الدولي، ومخالفة للأطر والمسوغات التي وجد من أجلها التحالف في تقديم المساعدة والمشورة للقوات الأمنية العراقية".

وتابع قائلا: أن "العراق إذ يحذر من استمرار التصعيد في المنطقة الذي من شأنه أن يقوض فرص السلام والاستقرار فيها، فإنه يدعو إلى تغليب لغة الحوار والتفاهم وإيجاد السبل الكفيلة لإنهاء التوترات والأزمات بين جميع الأطراف".

وفي وقت سابق من اليوم، أدان رئيس تحالف نبني القيادي بالحشد الشعبي هادي العامري، اليوم الخميس، القصف الذي استهدف مقراً للحشد الشعبي في بغداد وأدى لاستشهاد القيادي "أبو تقوى السعيدي".

وقال العامري في بيان: "ندين وبشدة الجريمة النكراء التي اقترفتها القوات الأمريكية المجرمة، باستهدافها لأحد مقرات الحشد الشعبي في العاصمة بغداد، هذا اليوم، واغتيال الشهيد القائد أبو تقوى السعيدي ورفاقه"، نقلا عن قناة السومرية نيوز.

وأضاف العامري: "نحمل الحكومة العراقية مسؤولية أي تغاضٍ أو تراخٍ في المطالبة الجادة من أجل إخراج فوري لما يُسمى بقوات التحالف الدولي من الأرض العراقية".

أكد العامري "مواقفنا السابقة من هذا التواجد الذي بات يشكل خطراً على أمن وسلامة الشعب العراقي، وتعدياً صارخاً على السيادة العراقية".

وارتفعت حصيلة القصف الذي وقع على مقر أمني تابع لحركة النجباء (اللواء 12 في هيئة الحشد الشعبي) الكائن ضمن مقتربات كلية الشرطة العراقية في شارع فلسطين بالعاصمة بغداد، الى شهيدين بينهم القيادي "أبو تقوى" واصابة 6 اخرين.