اهم الاخبار
السبت 20 يوليو 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

تحقيقات وحوارات

فيديو.. حقيقة خطف سميرة الشاهبندر على يد صدام حسين

تفاصيل آخر لقاء بين مهيب الركن وسميرة الشاهبندر

الوكالة نيوز

عقب سقوط نظام  صدام حسين في عام ٢٠٠٣ بدأت الصحف العالمية بتصيد أخبار الحياة الشخصية للرئيس العراقي حيث بدأ البعض بتشبيهه بزير النساء بينما قال البعض الآخر أنه يخطف النساء من ازواجهن ونسجوا الكثير من القصص الخيالية حول زواجه من زوجتة الثانية سميرة الشاهبندر وكيف أخذها من زوجها عنوة وانجب منها الإبن الذي لا يعرف عنه أحد أي شئ والمدعو علي.

في إحدى مقابلات رغد صدام حسين والتي أجرتها قناة العربية في شهر فبراير عام 2021 تم سؤالها عن وجود إبن غير معلن عنه بصورة رسمية من زوجتة الثانية سميرة الشاهبندر فقالت رغد والدي قال لوالدتي يا ساجدة... أنا لدي خمسة أبناء وهم عدي وقصي ورغد وحلى ورنا... وأخشى أن يظهر شخص ويدعي أنه ابن صدام حسين".

زواج صدام حسين من سميرة الشاهبندر

انتشرت الكثير من الشائعات التي تتحدث عن طريقة زواج صدام حسين من سميرة الشاهبندر الغريبة فتقول إحدى الشائعات التي تحدثت عنها إحدى الصحف الاماراتية أن صدام قد أجبر زوج سميرة الشاهبندر على طلاقها كي يتزوجها وقام بحرمانها من أطفالها جميعاً حيث كانت متزوجة من طيار عراقي في بدائية الثمانينيات يدعى نور الدين الصافي ولها منه ولد وبنت وكان عمرها أربعين عام.

بدأت القصة عندما وقع نظر صدام حسين على سميرة الشاهبندر خلال رحلة مدرسية كانت تشارك فيها ابنته الصغرى.

وإثر ذلك حضر لزيارتها في البيت حاملا باقة من الورد وعلبة من الشوكولاتة… ونظرة حب. ثم خطف زوجها وأرغمه على تطليقها، ولاحقا عينه رئيسا لمجلس إدارة الخطوط الجوية العراقية، لتتزوج هي من صدام، على رغم من أنها من عائلة بغدادية أرستقراطية، كانت تنظر بدونية إلى صدام القادم من مناطق العشائر والقرى الزراعية البائسة.

ونشرت شبكة الرشيد في عام 2012 مقابلة صحفية مع طليق سميرة الشاهبندر نور الدين الصافي وذكر خلال المقابلة أن صدام حسين لم يجبره على تطليقها وأنه قام بالزواج منها في عام 1960 وكان عمرها حينئذا 16 عام فقط حيث كانت من مواليد عام 1946 بالأعظمية.

يقول طليقها أيضا أنها ليست من عائلة ثرية كما يشاع حالتها متوسطة ووالدها كان يعمل بالشركة الأفريقية للتجارة وأكد طليقها أنها كانت تعمل كمدرسة بقرية المكاسب وربما التقاها صدام هناك ولم ينكر طليقها أنها كانت فائقة الجمال وربما هذا ما دفع صدام للدخول بعلاقة عاطفية معاها.

طلاق سميرة الشاهبندر ونور الدين الصافي

أما بخصوص قصة طلاقهما فقد أكد نور الدين الصافي أن الطلاق قد تم بكل هدوء عندما أخبرها أن حياته معها لا تعجبه فوافقت على الإنفصال وأنه هذا حدث يوم 23 ابريل عام 1983 وليس لصدام علاقة بالقصة من قريب أو بعيد وأنه لا يحب شهر أبريل الذي به الكثير من المناسبات السيئة كسقوط بغداد.

يقول نور الدين الصافي أنه لا يلوم صدام حسين على أي شيء وأنها هي السبب في دمار علاقتها به كزوجين وأنهما قد انفصلاا بعد 23 سنة من الزواج حيث انجب منها ولدان وبنت وهو محمد وهو رئيس خطوط طيران الشركة الجوية النيوزيلندية وسهير وهي حاصلة على درجة الماجستير في اللغة الإنجليزية من جامعة بغداد بالإضافة إلي ياسر الذي يعيش في لندن ويعمل هناك بالتجارة وأنهم كانوا يقيمون معها بقصر في الرضوانية وكانوا على علاقة بها حتى سقوط بغداد ونفى تماماً الصافي أن تكون طليقته قد أنجبت ولد يدعى علي.

ومن المعروف أن سميرة الشاهبندر هي من عائلة شيعية عريقة في العراق وتعتبر هي الزوجة الثانية لصدام حسين بعد زوجتة الأولى وقريبته ساجدة طلفاح وقد قرر صدام الزواج من سميرة لعدة أسباب ومن أهمها هو التقرب إلي الطائفة الشيعية في العراق في مرحلة دقيقة من تاريخ العراق كانت تسعى فيها إيران لسلخ جنوب العراق الذي يسكن به الشيعة عن وطنهم الكبير.

وقد انتشرت الكثير من الشائعات التي تقول إن سميرة الشاهبندر هي من مهدت الطريق للقبض على صدام حسين خلال عملية الفجر الأحمر بعد طمعها في المكافأة التي تم إعلانها لأي شخص يدلي بمعلومات تدلي للقبض على صدام وقدرها 25 مليون دولار امريكي  لكن هذا الكلام عائر تماماً عن الصحة لأن صدام حسين ألقي القبض عليه بعد خيانة صاحب المنزل الذي كان يختبئ به باعتراف صدام نفسه 

تقيم سميرة الشاهبندر حالياً في بيروت وتم تجسيد شخصيتها بشكل مميز في مسلسل بيت صدام الذي انتجته ال bbc وتم عرضه في عام 2008.

آخر لقاء بين مهيب الركن وسميرة الشاهبندر

نشرت صحيفة صاندي تايمز البريطانية مقابلة مع سميرة الشاهبندر عام 2003 كشفت خلالها أن طاقم الحراسة الشخصي الخاص بصدام حسين كان ينقلها من مكان إلى مكان خلال أحداث الحرب وان مهيب الركن قد زارها في الأسبوع الثاني من الحرب وهدء مخاوفها ولكنه عاد إليها يوم سقوط بغداد وهو مكتئب للغاية وجلس يبكي بعد معرفتة أنهم قاموا بخيانته وهنا أخذ الحراس سميرة إلي الحدود السورية وكان آخر يوم ترى فيه صدام هو اليوم الثاني عشر لسقوط بغداد وبعدها توجهت سميرة من دمشق إلى الحدود اللبنانية لتتسلم جواز سفر بإسم خديجة.

بعدها نفت لبنان تماماً من خلال بيان أن تكون زوجة صدام حسين سميرة الشاهبندر موجودة على أراضيها ولم تظهر حتى الآن.