اهم الاخبار
الجمعة 27 يناير 2023
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

اليوم تعامد الشمس على معبد الكرنك بالأقصر.. اعرف توقيت رؤية هذه الظاهرة الفلكية

تعامد الشمس على معبد
تعامد الشمس على معبد الكرنك

ساعات قليلة وتتجه أنظار العالم نحو البر الشرقي لمدينة الأقصر من أجل رصد ظاهرة فلكية فريدة، وهى تعامد الشمس على  مقصورة الأقداس بمعبد الكرنك بالأقصر، ومن المقرر أن تستقبل معابد الكرنك، صباح اليوم، العديد من الزائرين المصريين والأجانب من مختلف الجنسيات، وذلك لمشاهدة وتسجيل هذا الحدث الفريد، وأيضا لالتقاط الصور التذكارية، ولأهمية ذلك ينشر موقعنا في التقرير التالي، توقيت رؤية هذه الظاهرة الفلكية وكافة التفاصيل في هذا الصدد.

توقيت ظاهرة تعامد الشمس على معبد الكرنك

سوف تحدث ظاهرة تعامد الشمس على معبد الكرنك بمعبد آمون رع في محافظة الأقصر، اليوم الأربعاء الموافق 21 ديسمبر 2022 في تمام الساعة السادسة والنصف صباحًا، عند شروق الشمس، وتستمر الظاهرة حتى الثامنة صباحًا.

تعامد الشمس على معبد الكرنك

واستعدت محافظة الأقصر وهيئة تنشيط السياحة، ولجنة تسويق السياحة الثقافية، والجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية، للعام الحادي عشر على التوالي، للاحتفال بتلك الظاهرة بمشاركة المؤسسات الحكومية المعنية والأوساط السياحية في الأقصر.

ومن المقرر حضور محافظ الأقصر، ونائبه، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والأثريين وعلماء الفلك والمصريات وعدد كبير من السياح، ضمن مساعى محافظة الأقصر للترويج السياحي، ويشرف على هذا الحدث الوزارة وهيئة التنشيط السياحي بالأقصر.

كما أنه سوف تقدم فرقة الاقصر للفنون الشعبية عددًا من الرقصات والأغنيات التراثية، احتفالا بهذه المناسبة.

ظاهرة تعامد الشمس

ويذكر أن هذه الظاهرة، تحدث بالتحديد صباح 21 ديسمبر من كل عام إيذانًا ببدء فصل الشتاء، وهو ما أسماه قدماء المصريين بـ"الانتقال الشتوي".

جدير بالذكر أنه يتم الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني، مرتين كل عام يومي 22 أكتوبر و22 فبراير، وتوجد روايتان لظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني خلال هذين اليومين، أولهما أن قدماء المصريين صمموا المعبد بناء على حركة الفلك لتحديد بدء الموسم الزراعي وحصاده، والثانية: أن اليومين يوافقان يوم مولد الملك رمسيس الثاني ويوم جلوسه على العرش.

وكان تم اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس عام 1874، عندما رصدتها المستكشفة «إميليا إدوارد» والفريق المرافق لها، أما نعبد أبوسمبل شيده الملك رمسيس الثاني.