اهم الاخبار
الأحد 04 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدنمارك تضع قطاع الطاقة في حال تأهب بعد تسرب الغاز من خط نوردستريم

خط الغاز نورد ستريم
خط الغاز نورد ستريم ١

أعلنت السلطات الدنماركية عن رفع مستوى استعداد البلاد لقطاع الكهرباء والغاز بعد حدوث ثلاث تسريبات على خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2 بالقرب من الدنمارك والسويد، حسبما قال وزير الطاقة دان يورجنسن يوم الثلاثاء، نقلا عن وكالة رويترز.

وفي وقت سابق، أفادت صحيفة Tagesspiegel، بأن سبب انخفاض الضغط في خطوط أنابيب نقل الغاز نورد ستريم 1 و2 قد يكون ناجما عن أعمال تخريبية تم تنفيذها بشكل متعمد.

وقال مصدر للصحيفة لم يكشف عن هويته، أنه في كلتا الحالتين، بدأ تحقيق في أسباب الحادث، وتشارك فيه الهيئات الأمنية الفيدرالية الألمانية، نقلا عن روسيا اليوم.

وأضاف المصدر: "لا يمكننا تخيل سيناريو، لا يتضمن عملا تخريبيا مقصودا. كل الأمور تشير إلى أنه لا مكان للصدفة هنا".

وأشار المصدر إلى أن هذا العمل التخريبي المحتمل، ليس بالبسيط ويحتاج تنفيذه لعملية تحضير دقيقة باستخدام قوات خاصة على سبيل المثال غطاسين أو غواصة.

وفي سياق آخر، أفادت الاستخبارات البريطانية، اليوم، بأنه من المقرر أن يوجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خطابا أمام غرفتي البرلمان الروسي يوم الجمعة 30 سبتمبر.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان على تويتر: "هناك توقعات أن يستخدم بوتين خطابه للإعلان رسميًا عن انضمام المناطق المحتلة من أوكرانيا إلى الاتحاد الروسي. ومن المقرر أن تنتهي الاستفتاءات الجارية في هذه المناطق في 27 سبتمبر."

وأضاف البيان: أنه "من شبه المؤكد أن قادة روسيا يأملون في أن يُنظر إلى أي إعلان انضمام على أنه إثبات لـ "العملية العسكرية الخاصة" وأن يعزز الدعم الوطني للصراع."

وتابعت الدفاع البريطانية: إنه من المرجح أن يتم تقويض هذا الطموح بسبب الوعي المحلي المتزايد بنكسات المعركة الأخيرة لروسيا والقلق الكبير بشأن التعبئة الجزئية التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي.

وفي السياق، قال الكرملين أمس الاثنين، إنه لم يتم اتخاذ أي قرارات بشأن إغلاق الحدود الروسية وسط نزوح جماعي للرجال في سن التجنيد منذ أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة جزئية يوم الأربعاء الماضي.

وفي اتصال مع الصحفيين، أقر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أيضًا بأن بعض الاستدعاءات قد صدرت عن طريق الخطأ، وأنه سيتم تصحيح الأخطاء، نقلا عن وكالة رويترز.