اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

المفوضية الأوروبية: تحذر إيطاليا من العواقب إذا انحرفت عن المبادئ الديمقراطية

أورسولا فون دير لاين
أورسولا فون دير لاين

حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إيطاليا من العواقب إذا انحرفت عن المبادئ الديمقراطية، مما يشكل تهديدا قبل انتخابات الأحد التي من المتوقع أن تفوز بها كتلة يمينية بقيادة جورجيا ميلوني.

سلطت التعليقات الضوء على القلق في بعض العواصم الأوروبية بشأن الانتخابات المقبلة، وأشارت إلى أن العلاقات بين بروكسل وروما يمكن أن تصبح مضطربة إذا نجحت ميلوني وشركاؤها في تحقيق النصر، نقلا عن وكالة رويترز.

وقالت فون دير لاين في جامعة برينستون بالولايات المتحدة يوم الخميس، رداً على سؤال حول ما إذا كانت هناك أية مخاوف بشأن الانتخابات المقبلة في إيطاليا.

وأضافت: "إذا سارت الأمور في اتجاه صعب، فقد تحدثت عن المجر وبولندا، ولدينا أدوات".

وندد ماتيو سالفيني، رئيس الرابطة وجزء من تحالف ميلوني المحافظ، بتصريحاتها ووصفها بأنها "غطرسة مخزية".

وأضاف على تويتر: "ما هذا، تهديد؟ احترموا التصويت الحر والديمقراطي والسيادي للشعب الإيطالي!"

وكانت فون دير لاين تشير على ما يبدو إلى توصية المفوضية الأوروبية يوم الأحد الماضي بتعليق حوالي 7.5 مليار يورو من التمويل للمجر بسبب الفساد، وهي أول قضية من نوعها في الكتلة المكونة من 27 دولة بموجب عقوبة جديدة تهدف إلى حماية سيادة القانون بشكل أفضل.

وقدم الاتحاد الأوروبي العقوبة المالية قبل عامين ردًا على ما يقول إنه يرقى إلى تقويض الديمقراطية في بولندا والمجر، حيث قام رئيس الوزراء فيكتور أوربان بإخضاع المحاكم ووسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية، فضلاً عن تقييد حقوق المهاجرين.

كما تعرضت فون دير لاين لانتقادات من الحكومة البولندية، حيث اتهم نائب وزير العدل ألمانيا بإدارة الاتحاد الأوروبي.

وقال نائب وزير العدل البولندي سيباستيان كاليتا على تويتر: "اقتراح رئيس المفوضية الأوروبية أنه إذا انتخب الإيطاليون حكومة لا تحبها بروكسل، فقد يكون لديهم أموال محجوبة".

وأضاف "دليل آخر على أن حكم القانون هو ابتزاز محض لفرض الاتحاد الأوروبي أو بالأحرى الألمانية، هذه هي الديمقراطية."

ينتمي كاليتا إلى حزب بولندا المتحدة المحافظ، وهو عضو صغير في الحكومة، وزعيمه وزير العدل زبيغنيو زيوبرو، مهندس الإصلاحات القضائية التي تقول بروكسل إنها تقوض استقلال المحاكم.