اهم الاخبار
الخميس 06 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

رئيس الوزراء المجري: يجب إلغاء عقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على روسيا

رئيس الوزراء المجري
رئيس الوزراء المجري

أفادت صحيفة "ماغيار نمزت" المجرية اليومية الموالية للحكومة، في وقت متأخر من يوم الأربعاء بأن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أبلغ حزبه الحاكم "فيدس" أنه يجب إلغاء العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا.
وأكد المتحدث باسم الحكومة المجرية زولتان كوفاكس التصريحات في رد بالبريد الإلكتروني لرويترز.
وأدلى أوربان، وهو من أشد المنتقدين لعقوبات الاتحاد الأوروبي على موسكو بسبب غزوها لأوكرانيا، بهذه التصريحات في اجتماع مغلق لأعضاء حزبه أمس الأربعاء.
ونقلت الصحيفة عن أوربان قوله - دون ذكر مصدرها - إن عقوبات الاتحاد الأوروبي أدت إلى ارتفاع أسعار الغاز والتضخم وإذا تم إلغاء هذه الإجراءات، فإن أسعار الغاز ستنخفض بنسبة 50٪ على الفور بينما سينخفض التضخم أيضًا.
وأضاف أوربان إنه بدون عقوبات، يمكن أن تستعيد أوروبا قوتها ويمكن أن تتجنب ركودًا يلوح في الأفق، مكررًا موقفه السابق بأن العقوبات تضر بأوروبا أكثر من روسيا.
وذكر أوربان على صفحته على فيسبوك من اجتماع الحزب: "لقد دفعت عقوبات بروكسل أوروبا إلى أزمة طاقة".
وفي يوليو، قال أوربان إن الاتحاد الأوروبي "أطلق النار على نفسه" بفرض عقوبات اقتصادية غير مدروسة على روسيا، والتي ما لم يتم التراجع عنها، تخاطر بتدمير الاقتصاد الأوروبي

وفي السياق، أكد وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو، في بيان الثلاثاء، أنه على الاتحاد الأوروبي ألا يفكر في فرض عقوبات جديدة على روسيا لأن ذلك لن يؤدي إلا إلى تعميق أزمة إمدادات الطاقة وإلحاق الضرر بأوروبا.

وقال زيجارتو في بيانه "يتعين على الاتحاد الأوروبي... التوقف عن التفكير في الحزمة الثامنة من العقوبات، ويجب أن يتوقف عن الإجراءات المترددة التي لن تؤدي إلا إلى تفاقم أزمة إمدادات الطاقة"، نقلا عن وكالة رويترز.

وقد اتخذت الحكومات الأوروبية إجراءات جديدة، أمس الاثنين، للتعامل مع النقص المحتمل في الطاقة هذا الشتاء وتسابقت لتحسين شبكات الطاقة لتقاسم الطاقة، مع استمرار تدفق الغاز الروسي بمعدلات منخفضة للغاية وسط حرب أوكرانيا.

وقالت ألمانيا إنها تتوقع توقيع عقود الغاز الطبيعي المسال مع الإمارات العربية المتحدة، بعد إغلاق خط أنابيب نورد ستريم 1 الرئيسي مع روسيا، فإنها تخطط لبناء محطات جديدة للغاز الطبيعي المسال لشحن الغاز، بينما كان الشريكان الأوروبيان إسبانيا وفرنسا يعملان أيضًا على خطط طوارئ، نقلا عن وكالة رويترز.