اهم الاخبار
السبت 01 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ضربة جوية تستهدف عاصمة إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا

الصراع في تيغراي
الصراع في تيغراي

أعلن مسؤول طبي عن وقوع ضربة جوية استهدفت عاصمة إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا اليوم الثلاثاء.

ووقعت الضربة الجوية بعد أيام من إعلان حكومة إقليم تيغراي أنها مستعدة لوقف إطلاق النار وستقبل عملية سلام يقودها الاتحاد الأفريقي في حربها مع الحكومة المركزية التي اندلعت في نوفمبر 2020. 

وقال كيبروم جبريسيلاسي، الرئيس التنفيذي لمستشفى ميكيل في آيدر، إن المستشفى استقبل جريحًا واحدًا، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف جبريسيلاسي، إن المصاب الذي نقل إلى المستشفى قال إن الضربة أصابت الحرم التجاري ومحطة ديمتسي ووياني التلفزيونية التي تديرها حكومة تيغراي الإقليمية.

وأكد جيتاشيو رضا، المتحدث باسم حكومة إقليم تيغراي، وقوع الحادث، قائلاً إن حرم الأعمال بجامعة ميكيل قد تعرض للقصف.

ولم يرد المتحدث باسم الجيش الإثيوبي الكولونيل جيتنت أدان والمتحدث باسم الحكومة ليجيس تولو على طلبات للتعليق.

واتهمت قوات تيغراي رئيس الوزراء أبي أحمد بتركيز السلطة على حساب مناطق إثيوبيا، وهو ما نفاه أبي.

واتهم أبي قوات تيغراي - بقيادة جبهة تحرير تيغراي الشعبية التي كانت تهيمن على السياسة الوطنية - بمحاولة استعادة السلطة، وهو ما نفته الجبهة.

وفي السياق، قال المتحدث باسم جبهة تيغراي غيتاتشو رضا، مطلع الشهر الجاري، إن القوات الحكومية الإثيوبية الإريترية شنت هجوما على إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا مستهدفة قواته.

وأضاف غيتاتشو رضا على تويتر، أن كلا القوتين هاجمتا منطقة أدايابو شمال غرب الإقليم، نقلا عن وكالة رويترز.

وذكرت منظمة إنسانية في شاير إن السائقين القادمين من المنطقة أفادوا بقصف عبر الحدود يوم الأربعاء.

ولم يعلق المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية ليجيسي تولو، والمتحدث العسكري الكولونيل جيتنت أدان، والمتحدثة باسم رئيس الوزراء بيلين سيوم، على صحة الهجوم.

كما لم يرد وزير الإعلام الإريتري يماني جبريميسكل على الفور على طلبات للتعليق.

وفي السياق، قال رئيس مستشفى آيدر العام في إقليم تيغراي الإثيوبي، إن الحي القريب من المستشفى الواقعة في عاصمة منطقة تيغراي بشمال إثيوبيا تعرض لضربة جوية في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، ويأتي هذا بعد أقل من أسبوع من القتال الذي حطم وقفًا لإطلاق النار دام أربعة أشهر.