اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الخارجية العراقية: يجب الحفاظ على المسيرة الديمقراطيَّة والسلم المجتمعيّ

وزير الخارجية العراقي
وزير الخارجية العراقي ومساعدة وزير الخارجية الأمريكي

أكد وزير الخارجيَّة العراقي فؤاد حسين، اليوم الثلاثاء، على ضرورة حماية المسيرة الديمقراطيَّة والسلم المجتمعيّ.
وقالت الخارجية العراقية في بيان: أن "وزير الخارجية استقبل مساعدة وزير خارجيَّة الولايات المتحدة الأمريكيَّة لشُؤُون الشرق الأوسط باربرا ليف والوفد المُرافق لها"، نقلا عن وكالة الأنباء العراقية.

وأضاف البيان: أنه "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة والقضايا ذات الاهتمام المُشترَك، وسُبُل تفعيل التعاون بمُختلِف المجالات، والتأكيَّد على دعم استقرار العراق سياسياً، اقتصادياً وأمنياً". 

وتابع البيان: أن "وزير الخارجية تطرق إلى الظروف السياسيَّة في العراق وإلى الأحداث الدامية التي حدثت قبل أسبوع في بغداد وفي المنطقة الخضراء، مُشيراً إلى أنَّ هذه الأحداث الحقت ضرراً كبيراً بالعمليَّة السياسيَّة في العراق، وعلى جميع القوى السياسيَّة أنّ تأخذ درساً مما حصل، من أجل الحفاظ على السلم الأهليّ، مُؤكَّداً أنَّ سلسلة الحوارات يجب أنَّ تشمل الجميع ومن الضروريّ حماية المسيرة الديمقراطيَّة كما هي، وحماية السلم المجتمعيّ". 

وأشار البيان إلى أن "الجانبين بحثا الوضع الإقليميّ والعلاقات بين الجُمهُوريَّة الإسلاميَّة الإيرانيَّة والولايات المتحدة الأمريكيَّة، ومسار المُفاوضات الجاريّة في فيينا بشأن المشروع النووي الإيرانيّ"، متمنياً وصول البلدين إلى اتفاق نهائيّ على هذا الموضوع لما فيه الخير للبلدين وللمنطقة، كما ناقشا الوضع في سوريا".

وشدد حسين علي أنَّ "بناء الاستقرار في سوريا، هو ليس لمصلحة الشعب السوريّ فقط، إنما لمصلحة العراق والمنطقة برمتها أيضاً"، مُضيفاً أنَّ "الحكومة العراقيَّة تعمل جاهدة لدعم هذا المسار في كل المحافل الدوليَّة".

وفي السياق، اتفق اجتماع الرئاسات والقوى السياسية العراقية، أمس الاثنين، على ست توصيات، من بينها تشكيل فريق فني لتنضيج الرؤى والأفكار وتقريب وجهات النظر بغية الوصول إلى انتخابات مبكرة.

وقال مكتب رئيس مجلس الوزراء في بيان علي تويتر: "استمراراً لمبادرة الحوار الوطني، اجتمعت الرئاسات مع قادة القوى السياسية الوطنية العراقية بدعوة من رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، لمناقشة التطورات السياسية، وبحضور ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق".

وخلص الاجتماع إلى الاتفاق على ما يأتي:

1ـ أكد المجتمعون أن تطورات الأوضاع السياسية وما آلت إليه من خلافات تحمّل الجميع المسؤولية الوطنية في حفظ الاستقرار، وحماية البلد من الأزمات، ودعم جهود التهدئة، ومنع التصعيد والعنف، وتبني الحوار الوطني؛ للتوصل إلى حلول، مشددين على ضرورة استمرار جلسات الحوار الوطني.