اهم الاخبار
السبت 01 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

السفير الأمريكي في ليبيا: يجب وقف التصعيد ووقف الاشتباكات في طرابلس

المنفي ونورلاند
المنفي ونورلاند

أكد السفير الأمريكي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، اليوم السبت، إلى أنه اتفق مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي على ضرورة وقف التصعيد ووقف الاشتباكات في طرابلس.

وقال السفير نورلاند في تغريدة على تويتر: "ناقشنا أنا ورئيس المجلس الرئاسي المنفي يوم أمس أهمية تجنب الاشتباكات العنيفة في طرابلس وضرورة وقف التصعيد".

وأَضاف نورلاند: "واتفقنا على الحاجة الملحة لوضع اللمسات الأخيرة على قاعدة دستورية والتقدم نحو الانتخابات، وكذلك على أهمية اتخاذ الخطوات لتعزيز الشفافية والمساءلة في إدارة عائدات النفط الليبي".

وفي السياق، أكدت البعثة الأممية في ليبيا، الثلاثاء، على مواصلة العمل لإعادة العملية الانتخابية إلى مسارها، مشيرة إلى أنه لا يمكن حل الانسداد السياسي الحالي بالمواجهة المسلحة.

وقالت البعثة في بيان نشر على موقعها الرسمي: "تتابع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ببالغ القلق ما يجري من تحشيد للقوات وتهديدات باللجوء إلى القوة لتسوية مزاعم الشرعية في ليبيا.

وأضاف البيان: "وتؤكد بأن الانسداد السياسي الحالي وجميع أوجه الأزمة التي تحيق بليبيا لا يمكن حلها بالمواجهة المسلحة، وأن حلّ هذه القضايا لا يأتي إلا من خلال ممارسة الشعب الليبي لحقه في اختيار قادته وتجديد شرعية مؤسسات الدولة عبر انتخابات ديمقراطية."

وتابع البيان: "وستواصل البعثة العمل مع المؤسسات الليبية المعنية وجميع الجهات الفاعلة لإعادة العملية الانتخابية إلى مسارها الصحيح في أقرب وقت ممكن."

وتدعو البعثة إلى وقف التصعيد على الفور وتؤكد مجدداً أن استخدام القوة من جانب أي طرف أمر غير مقبول ولن يؤدي إلى أي نتيجة من شأنها ضمان اعتراف المجتمع الدولي.

وفي سياق متصل، طالبت السفارة الأمريكية في ليبيا، الشهر الماضي، جميع الأطراف بتجنب أي خطوات تصعيدية، وضرورة التركيز على إجراء رئاسية وبرلمانية.

وذكرت السفارة في بيان على تويتر، إن السفير نورلاند في طرابلس قال: "حظيتُ أنا ووزيرة الخارجية المنقوش ببعض الوقت لمناقشة المسائل العملية في علاقتنا الثنائية، لا سيما المعاملة بالمثل في مسالة التأشيرات، ولكن على وجه الخصوص أهمية الحفاظ على الأمن في ضوء الاشتباكات الأخيرة التي أدت بكل حزن إلى سقوط 16 قتيلا."