اهم الاخبار
الإثنين 03 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: مقتل 100 مسلح بينهم 20 أمريكيا بضربات جوية في خاركيف

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، عن مقتل 100 مسلح بينهم 20 مرتزقاً أمريكيا في ضربات جوية على مواقع تابعة للقوات الأوكرانية في خاركيف.

وقالت الدفاع الروسية بيان: إن "الضربات الجوية بالأسلحة الدقيقة استهدفت مراكز وقواعد عسكرية كانت تضم نحو 20 مرتزقا من الولايات المتحدة، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 100 مسلح متطرف أوكراني"، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف البيان: نجحت القوات الجوية بتحييد العدد الأكبر من فصيل "كراكن" الأوكراني المتطرف في إقليم خاركوف.

وتابعت الوزارة: "وعملت القوات الجوية على استهداف قوات عسكرية في فيليكوميخايلوفكا الواقعة في مدينة دنيبروبيتروفسك، حيث تم تدمير كتيبة اللواء 110 للدفاع الإقليمي بالكامل."

وفي السياق، رفضت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، اقتراحا قدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بنزع السلاح من المنطقة المحيطة بمحطة الطاقة النووية زابوريجيا التي تسيطر عليها روسيا في جنوب أوكرانيا.

وخلال مؤتمر صحفي، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية إيفان نيتشايف، إن المقترحات "غير مقبولة".

وسيطرت روسيا على محطة زابوريجيا النووية في مارس بعد فترة وجيزة من أمرها بدخول عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا فيما تسميه “عملية عسكرية خاصة”، نقلا عن وكالة رويترز.

ولا تزال المنشأة بالقرب من الخطوط الأمامية، وتعرضت مرارًا وتكرارًا لإطلاق النار في الأسابيع الأخيرة، مما أثار مخاوف من حدوث كارثة نووية.

واتهمت كل من أوكرانيا وروسيا بعضهما البعض بقصف المحطة.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها قد تضطر لإغلاق محطة زابوريجيا النووية إذا استمر تعرضها للقصف الأوكراني.

وأوضحت الوزارة أن أوكرانيا بالتعاون مع أمريكا تحاول تعطيل محطة زابوريجيا النووية، معربة عن استعدادها لتقديم الحقائق لوكالة الطاقة الذرية حول محطة زابوريجيا النووية، نقلا عن العربية نت.

ولفتت الدفاع الروسية إلى أنه يمكن لواشنطن الكشف عن الأحداث بمحطة زابوريجيا النووية عبر الأقمار الصناعية.

ونوهت الوزارة إلى أن واشنطن تتكتم على القصف الأوكراني لمحطة زابوريجيا النووية، مؤكدة على أن أي حادث نووي في زابوريجيا سيعرض ألمانيا وسلوفاكيا وبولندا لإشعاعات نووية، فأنظمة الدعم في المحطة تعرضت لأضرار نتيجة إطلاق قذائف عليها.