اهم الاخبار
الخميس 08 ديسمبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

السفارة الصينية بلندن: بيان الخارجية البريطانية بشأن المناورات حول تايوان مرفوض

السفارة الصينية بلندن
السفارة الصينية بلندن

أكدت السفارة الصينية في لندن، اليوم الأربعاء، على أن بيان وزارة الخارجية البريطانية بشأن المناورات حول تايوان مرفوض.

وقالت السفارة في بيان نشر على صفحتها على تويتر: "التقي اليوم السفير الصيني لدى لندن تشنغ تسيغوانغ، مع وزير الخارجية البريطانية، حيث أعرب عن رفض وإدانة بكين وبشدة للخطاب غير المسؤول من جانب المملكة المتحدة حول استجابة الصين المشروعة والضرورية لزيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان. ودحض ما يسمى قلق الجانب البريطاني بشأن التدريبات العسكرية الصينية."

وأضافت السفارة: "من الواضح تماما من الذي أثار التوتر في مضيق تايوان. يجب تحميل الجانب الأمريكي وقوى استقلال تايوان مسؤولية تصعيد التوترات."

وتابعت السفارة: "تايوان جزء لا يتجزأ من أراضي الصين. لا يحق لأي دولة أجنبية، بما في ذلك المملكة المتحدة، التدخل في الشؤون الداخلية للصين. ما يجب أن تفعله المملكة المتحدة هو الالتزام بتعهدها بمبدأ الصين الواحدة وتصحيح أي سلوك مخالف."

وفي وقت سابق من اليوم، استدعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس، سفير الصين لدى لندن، تشنغ تسيغوانغ، بسبب سلوك الصين العدواني في الأشهر الماضية تجاه تايوان، وخاصتاً بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي.

ووسعت الصين الغاضبة أكبر مناوراتها على الإطلاق حول الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي التي تزعم أنها خاصة بها بعد زيارة بيلوسي - وهي أعلى رحلة قام بها مسؤول أمريكي إلى الجزيرة منذ عقود، نقلا عن وكالة رويترز.

وقالت تروس في بيان "أصدرت تعليمات للمسؤولين باستدعاء السفير الصيني لشرح تصرفات بلاده. لقد رأينا سلوكًا عدوانيًا وخطابًا متزايدًا من بكين في الأشهر الأخيرة، مما يهدد السلام والاستقرار في المنطقة".

وأضافت: أن "المملكة المتحدة تحث الصين على حل أي خلافات بالطرق السلمية، دون التهديد أو استخدام القوة أو الإكراه."

وقد أعربت الحكومة الصينية، اليوم، عن استعدادها للحل السلمي مع تايوان، ولكنها أكدت على أنها ستستخدم القوة إن فشل الحل السلمي مع تايوان.

ووعدت الصين تايوان بمستوى عال من الحكم الذاتي إن توحدت مع بكين، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحق الرد على استفزازات مؤيدي استقلال تايوان.