اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

ملك البحرين: الشرق الأوسط يعاني من ظروف سياسية وأمنية صعبة

العاهل البحريني الملك حمد
العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة

أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، في كلمة له بقمة جدة للأمن والتنمية، على ضرورة تكريس العلاقة الاستراتيجية بين الدول العربية والولايات المتحدة الأمريكية. 

وأشار الملك حمد إلي أن الشرق الأوسط يعاني من ظروف سياسية وأمنية صعبة، مؤكدا على أن التدخل في شؤون دول المنطقة هو التحدي الأخطر.

ولفت إلى ضرورة جعل منطقة الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل، كما يجب تفعيل قوات الدفاع البحرية المشتركة لحماية الممرات الملاحية.

وشدد العاهل البحرين على ضرورة حل القضية الفلسطينية حلا دائما وعادلا وفقا للمبادرة العربية.

كما أعرب الملك حمد بن عيسى عن دعم الجهود الرامية لاستقرار أسعار الطاقة.

ومن جانبه، قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إن ميثاق الأمم المتحدة يوفر فرصا لحل النزاعات ويجنب العالم الحروب.

وأضاف، أنه لا أمن ولا استقرار دون إنهاء النزاعات وتحقيق التنمية، منوهاً إلى أن المخاطر في منطقة الشرق الأوسط تتطلب إيجاد حل للقضية الفلسطينية.

وشدد الشيخ تميم بن حمد علي أن قطر لن تدخر جهدا لضمان التدفق المستمر لإمدادات الطاقة.

وتابع قائلا: إنه لا يمكن القبول بالظلم الواقع على الشعب السوري.

وبدوره، جدد الرئيس عبد الفتاح السيسي، التأكيد على تطوير الشراكة بين الدول العربية والولايات المتحدة.

وقال لرئيس السيسي: إن الأزمات العالمية ازدادت وتهدد بمخاطر انتشار الإرهاب، ويجب أن تكون لدولنا إسهامات حقيقية في مواجهة تلك الأزمات.

وشدد الرئيس السيسي علي ضرورة وضع حد للصراعات والحروب الأهلية في المنطقة، مشيرا إلى انفتاح مصر على انتهاج سياسات السلام لحل كل الصراعات.

وأكد السيسي علي ضرورة إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، مما سيفتح آفاقا للسلام والاستقرار في المنطقة.

وأضاف الرئيس السيسي، أن إحياء عملية السلام لا يكفي بل يجب التوصل لحل نهائي لا رجعة فيه.

وأشار إلى ضرورة دعم مؤسسات الدول الوطنية لإرساء دعائم الحكم الرشيد، كما يجب تكريس حرية الأديان والمعتقدات. 

ولفت الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي أن الأمن العربي كلٌ لا يتجزأ للتصدي لأية مخاطر، معرباً عن دعمه لأن تكون المنطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.