اهم الاخبار
الإثنين 08 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الدفاع الروسية: تدمير 5 مواقع لقيادة الجيش الأوكراني في دونباس وميكولايف

الحرب في أوكرانيا
الحرب في أوكرانيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، عن تدمير 5 مواقع قيادة تابعة للجيش الأوكراني في إقليم دونباس ومنطقة ميكولاييف بأسلحة عالية الدقة.

وقالت الدفاع الروسية في بيان: إن القوات الصاروخية والمدفعية دمرت 39 نقطة مراقبة أوكرانية، ومستودعان للذخيرة في منطقة مدينة ميكولاييف.

وأضافت الوزارة: إنه تم تدمير مستودع أسلحة ومعدات عسكرية أوكرانية في خاركيف.  

ومنذ بداية العملية العسكرية، تم تدمير 227 طائرة، 134 طائرة هليكوبتر، 1430 طائرة مسيرة، و353 منظومة صواريخ مضاد للطائرات، و3886 دبابات ومركبات قتالية مدرعة أخرى، 702 منشآت لأنظمة إطلاق صواريخ متعددة، 3073 مدفعية ميدانية بنادق وقذائف هاون، بالإضافة إلى 3954 وحدة من المركبات العسكرية الخاصة.

وفي السياق، أشار الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي الخميس، إلى أننا عززنا شراكتنا مع حلفائنا في المحيط الهادئ.

ولفت ستولتنبرغ إلى أننا اتفقنا على دعم قدرات تونس لمكافحة الهجرة غير الشرعية، كما توصلنا إلى اتفاق حول زيادة تمويل حلف الناتو بشكل مطرد حتى 2030.

وأكد ستولتنبرغ على أننا نعمل على تخفيف آثار الحرب الروسية على أوكرانيا واستئناف تصدير الحبوب، مشدداً على أن أزمة الغذاء العالمية هي نتيجة مباشرة للحرب الروسية على كييف.

وقال ستولتنبرغ: إن العدوان الروسي على أوكرانيا غير مقبول وله تداعيات كارثية على العالم، داعيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لسحب قواته من البلاد ووقف الحرب فورا.

وأضاف: أن أوكرانيا بحاجة إلى الكثير من الأسلحة الثقيلة والمتقدمة، منوهاً إلى أن الخلافات داخل الناتو طبيعية لكنه متحد.

ورحب ستولتنبرغ بانضمام السويد وفنلندا للحلف، مشيراً إلى قرار انضمام البلدين إلى الناتو تم اتخاذه والتوقيع الرسمي قريبا.

وفي السياق، كشفت وزارة الدفاع الروسية، في بيان الخميس، عن أن العدد الإجمالي للأسرى الأوكرانيين لديها أكثر من 6 آلاف أسير.

وقالت الوزارة: "أمس 29 يونيو تم تبادل 144 جنديا مقابل 144"، مضيفة أن عملية التبادل "تم تنظيمها وتنفيذها بأوامر مباشرة من القائد الأعلى للقوات المسلحة لروسيا الاتحادية".

وأضافت الوزارة: أن "أرواح جنودنا وصحتهم وإطلاق سراحهم ومقاتلي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، الذين يشكلون غالبية العائدين، هي الأهم ... والباقي يأتي لاحقا".