اهم الاخبار
الخميس 18 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الفرنسي: روسيا لا تستطيع ولا يجب أن تنتصر في حربها بأوكرانيا

الرئيس الفرنسي
الرئيس الفرنسي

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمام قمة مجموعة السبع اليوم الثلاثاء، على أن القصف الروسي على مركز تسوق في أوكرانيا يعد جريمة حرب.

وقال ماكرون: إن روسيا لا تستطيع ولا يجب أن تنتصر في حربها ضد أوكرانيا، مشيرا إلى أنه بات واضحا أن هدف موسكو الأول هو استسلام كييف.

وأضاف: أنه لا توجد بوادر على انتهاء الحرب في أوكرانيا قريبا، كما لفت إلى أنه لا نية لتصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب والأمر متروك للمحكمة الجنائية الدولية.

وأعلن ماكرون عن عزم فرنسا تزويد أوكرانيا بسلاح مدفعي ذاتي الدفع من طراز "سيزار" في الأسابيع المقبلة، مشددا على أننا سنستمر في دعم كييف ما دام ذلك ضروريا.

هذا وشدد ماكرون على ضرورة استمرار دول العالم الكبرى في مواجهة تغير المناخ والأهداف البيئية، على الرغم من الضغوط الحالية على أسواق الطاقة.

ونوه ماكرون إلي أن تحديد سقف لسعر الغاز الروسي سيكون خيارا مناسبا في هذه المرحلة، مشيرا إلي ضرورة اتحاد حلف خلال قمة مدريد.

ومن جانبه، أكد المستشار الألماني أولاف شولتز، في كلمة في ختام قمة السبع اليوم، على أن مجموعة السبع تتضامن مع أوكرانيا وتتفق على وجوب هزيمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين 

وأشار شولتز إلى أن أزمة الغذاء في العالم ناتج عن الحرب الروسية على أوكرانيا، ونعمل على مكافحة المجاعة العالمية.

وشدد شولتز على أن مجموعة السبع ملتزمة بإنهاء الاعتماد على الطاقة الروسية، منوها إلى أن الحرب الروسية على كييف فاقمت أزمة الغذاء، ونعمل على تحالف عالمي للأمن الغذائي لإخراج الحبوب والأسمدة من أوكرانيا.

وقال شولتز: إننا سنقيم شراكات جديدة في مجالات الطاقة مع الهند وإندونيسيا وفيتنام، فعلينا تخفيف الاعتماد على الطاقة من روسيا وتنويع مصادر الطاقة

وأضاف: أننا سنعمل على توفير الأسلحة لأوكرانيا، لافتا إلى أننا نحتاج إلى خطة اقتصادية شاملة لإعادة إعمار أوكرانيا.

وتابع قائلا: سنستمر في توفير المساعدات الإنسانية لأوكرانيا، مؤكدا على أننا سنعمل على تكبيد روسيا خسائر اقتصادية وسياسية فادحة بسبب حربها ضد أوكرانيا.

وفي السياق، قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، اليوم، إن إحراز تقدم في المفاوضات مع تركيا بشأن انضمام السويد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، ومن الممكن أن تتحقق انفراجة في قمة الحلف الحالية في مدريد.