اهم الاخبار
الأربعاء 17 أغسطس 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الكرملين: لا يمكن لروسيا إسقاط عقوبة الإعدام عن الأمريكيين الاثنين في أوكرانيا

ديميتري بيسكوف
ديميتري بيسكوف

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديميتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكن إسقاط عقوبة الإعدام عن الأمريكيين الاثنين في أوكرانيا، لكن القرار بيد المحكمة.

وأضاف بيسكوف: "نحن نتحدث عن المرتزقة الذين هددوا الأرواح وتعدوا على حياة جنودنا. وليس فقط جنودنا، ولكن أيضا جنود جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين. هذا ما يتهمون به كونهم مرتزقة".

وتابع المتحدث باسم الكرملين: أن "اتفاقية جنيف لا يمكن ولا تنطبق عليهم"، نقلا عن وكالة سبوتنيك الروسية.

وأوضح بيسكوف أن الجانب الأوكراني لم يحاول عرض استئناف المفاوضات على روسيا بعد زيارة المستشار الألماني أولاف شولز والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي إلى كييف.

وفي السياق، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم الاثنين، إن إفريقيا أصبحت رهينة الحرب الأوكرانية مع روسيا، والتي ساهمت في ارتفاع أسعار المواد الغذائية في القارة.

وتتأثر البلدان الأفريقية بشدة بالأزمة المتزايدة، التي أدت إلى ارتفاع أسعار الحبوب وزيوت الطهي والوقود والأسمدة، نقلا عن وكالة رويترز.

وتمثل روسيا وأوكرانيا ما يقرب من ثلث إمدادات القمح العالمية، في حين أن روسيا هي أيضًا مُصدر عالمي رئيسي للأسمدة وأوكرانيا مُصدِّر رئيسي للذرة وزيت عباد الشمس.

وقال زيلينسكي في خطاب ألقاه أمام زعماء الاتحاد الإفريقي إن القارة وقعت في وضع ليس من صنعها.

وأضاف زيلينسكي في كلمة أمام مؤتمر الاتحاد الإفريقي: "أخاطبكم ونحن في حالة طوارئ، بسبب الحرب، والتي تجعل العالم بأسره في حالة طوارئ، وحولت إفريقيا إلي رهينة".

وتابع قائلا: "قد تبدو هذه الحرب بعيدة جدًا بالنسبة لك ولبلدانك. لكن الارتفاع الكارثي في ​​أسعار المواد الغذائية أعادها بالفعل إلى موطن ملايين العائلات الأفريقية."

وترفض موسكو الاتهامات بأنها تعمدت منع صادرات الحبوب من أوكرانيا وتقول إن الزيادات العالمية في أسعار الغذاء والوقود ترجع إلى العقوبات الغربية المفروضة على روسيا بسبب الغزو الذي وقع في 24 شباط والذي وصفته بأنه "عملية عسكرية خاصة".

وفي أوائل يونيو، قال الرئيس السنغالي ماكي سال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغه أنه مستعد لتمكين تصدير الحبوب الأوكرانية لتخفيف أزمة الغذاء العالمية التي تضرب إفريقيا بشكل خاص.