اهم الاخبار
الأحد 02 أكتوبر 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البيت الأبيض: بايدن سيشارك في قمتي مجموعة السبع بألمانيا والناتو بإسبانيا

الرئيس الأمريكي جو
الرئيس الأمريكي جو بايدن

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان بيير، اليوم الأربعاء، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن سيسافر إلى ألمانيا لحضور قمة مجموعة السبع وسيتوجه إلى إسبانيا لحضور قمة الناتو في أواخر يونيو.

وأضافت جان بيير في بيان، أن بايدن سيحضر قمة مجموعة السبع في شلوس إلماو بجنوب ألمانيا يوم 25 يونيو حيث سيناقش القادة الحرب في أوكرانيا وأزمة الغذاء والطاقة التي أحدثتها، نقلا عن وكالة رويترز.

وتابع البيان: إنه من المتوقع أن يركز الحلفاء في اجتماع الناتو في مدريد يوم 28 يونيو على "تحول الناتو خلال العقد المقبل".

وفي سياق متصل، أفادت صحيفة نيويورك تايمز، بأن وكالات الاستخبارات الأمريكية تفتقر إلى معرفة استراتيجية حرب واضحة لأوكرانيا، نقلا عن لمسؤولين حاليين وسابقين.

وقال المسؤولين، إن الاستخبارات الأمريكية تعرف أكثر عن عمليات الجيش الروسي ونجاحاته وإخفاقاته، أكثر مما تعرفه عن الجيش الأوكراني.

وغالبًا ما تحجب الحكومات المعلومات عن الجمهور من لأسباب أمنية، لكن هذ النقص في المعلومات داخل الحكومة الأمريكية قد يجعل من الصعب على إدارة بايدن أن تقرر كيفية استهداف المساعدات العسكرية لأنها ترسل أسلحة بمليارات الدولارات إلى أوكرانيا.

أضاف المسؤولون الأمريكيون، أن الحكومة الأوكرانية أعطتهم القليل من الإحاطات أو التفاصيل حول خططهم العسكرية، وأقر المسؤولون الأوكرانيون أنهم لم يخبروا الأمريكيين بكل شيء.

وتابع المسؤولون: بالطبع، تجمع أجهزة الاستخبارات الأمريكية معلومات حول كل دولة تقريبًا، بما في ذلك أوكرانيا. لكن وكالات الاستخبارات الأمريكية، تركز جهودها على الحكومات المعادية، مثل روسيا، وليس الأصدقاء الحاليين، مثل أوكرانيا. 

وبينما كانت روسيا تمثل أولوية قصوى للجواسيس الأمريكيين لمدة 75 عامًا، عندما يتعلق الأمر بالأوكرانيين، عملت الولايات المتحدة على بناء جهاز استخباراتهم، وليس التجسس على حكومتهم.

وقال مسؤولون سابقون إن النتيجة كانت بعض النقاط العمياء.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز أن هناك اعتقاد غربي جازم بأن تدفق الأسلحة لأوكرانيا لن يغير مسار الحرب.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية "الكرملين"، ديميتري بيسكوف، اليوم، على أنه لا توجد مناقشات موضوعية حتى الآن حول استئناف تصدير الحبوب من أوكرانيا.