اهم الاخبار
الخميس 07 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

السيسي: نجحنا في إجراء 1.3 مليون عملية كبرى بقوائم الانتظار

الوكالة نيوز

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن قدراتنا مصر الاقتصادية لا تسمح لها بتقديم الخدمة الطبية بسهولة، موضحا: "اللى قدراته قليلة معندوش غير الأفكار وربنا يوفقه بفكرة لمسألة.. لو عندي قدرة على تقديم خدمة طبية بما تعنيه هذه الكلمة مش هايبقى فيه مشكلة، لكن المشكلة تأتى من قلة الموارد وقلة الأموال المخصصة، وعندنا في مصر موقفناش قدامه وما أحبطناش.

وأضاف الرئيس السيسي خلال افتتاح المؤتمر الطبي الأفريقي الأول،: "قوائم الانتظار اللى بنتكلم عليها، بتكلم على علاج طبي ضخم وعميلات حراحية كبرى، كان العدد اللى تم طرحه مكنش كتير بعد 3 أو 4 سنين وصل العدد 1.3 مليون عملية كبيرة تتكلف ما بين 100 الى 400 الف بما فيها نقل أعضاء، كانت القوائم 3 أسابيع قلت لدكتور خالد طيب نقلله مش هنخلى أبدا مريض يتألم في بيته، أى حد بيشتكي من عملية كبيرة نقدمله العلاج ونعمله العملية، متقدرش تعمل تأمين طبي شامل كامل في دولة زى مصر في فترة زمنية قليلة، ومستهدف الانتهاء من التأمين خلال عشر سنوات ولكن كانوا بيتكلموا في 15 سنة قلتلهم منقدرش نقدم خدمة بعد 20 سنة.

وواصل الرئيس: "اشتغلنا واطلقنا البرنامج واطلقناه في 5 محافظات وخلال مدة 10 سنوات نكون علمان تأمين صحي شامل لكل المصريين، قابلنا تحديات كتير لكن ما احبطناش، بنزيد2.5 مليون كل سنة وحالات الوفاة نصف مليون يعني بنزيد 2 مليون كل سنة، يعنى 4 آلاف سرير يكلفوا 2.5 مليار دولار كل سنة للصحة، ده مخوفناش وقلنا إن مواردنا محدودة لا مقولناش هنفضل نشتغل ايوه ونتحدى التحدي ايوه لغاية لما نتغلب عليه إن شاء الله".


أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الاستقرار والأمن أولى خطوات التنمية الحقيقة، وإذا انعدما تصبح فرص النجاح قليلة جدا.

وأضاف السيسي: "لما قلت الأمن والاستقرار حق من حقوق الإنسان كتير مستوعبوش الكلمة، لأن أنا النهاردة في كتير من دولنا الأفريقية لو مفيش استقرار وأمن في البلاد ما حدش أبدا من الشركات مستعد يعمل استثمار، مش هتتعمل بنية أساسية وهتفضل البلاد تخش في دايرة من الأزمات لا تنتهي وتعاني الشعوب".

قال الرئيس السيسي، إن قلة الموارد لا يمكن تبقى عائقا في تحقيق الأهداف، مشيرا إلى أنه عندما قررنا نعمل المشروع في مصر، جبت شركات الأدوية الأمريكية وتحدثنا معهم بشأن الأدوية، وكانت تكلفة الدواء ساعتها 10 آلاف دولار، ولكن إحنا تحصلنا عليه بتكلفة أقل من كده، وده أمر مشكور من شركات الأدوية، وبقولهم أفريقيا سوق واعد وإذا كنا مليار و300 مليون نسمة فخلال سنوات هنبقى 2 مليار، لذلك المستقبل في أفريقيا".

كان الرئيس السيسي، رحب بالمشاركين في المؤتمر الطبي الأفريقي الأول، قائلا: "أرحب بكل المشاركين والجهد الكبير اللى اتعمل في إخراج المؤتمر بالشكل ده، وأتمنى إن تحياتي واحترامي للدكتور هارفى تصل إليه، وتحدثت معه خلال جلسة الاستراحة".

ووجه الرئيس السيسي خلال افتتاح المؤتمر الطبي الأفريقي الأول، حديثه لمكتشف فيروس سي دكتور هارفي، قائلا: "إسمح لى أقدم لك كل التحية والتقدير والاحترام وأشكرك، عاوز أقولك إن أنا ليا عظيم الشرف إنى التقيت وشوفت حضرتك، وإسمحلى أقولك تاني إن إحنا في مصر وعلى المستوى الشخصي كنت شايف إن المرض ده مؤلم، وكنا نعاني منه، لكن لو فيه إرادة وأمل هايبقى فيه إنجاز، وبالتالي لما كنت أقول زمان محدش قادر يكتشف لنا مرض فيروس سي وأيضا علاج ليه، لقينا مجرد أن كانت النوايا كده، كان دايما هاجس وأمر بفكر فيه بعمق، فربنا سبحانه وتعالى خلانى أعيش وأشوف المرض ده، وأشوف علاجه ويخيليني أساهم في بلدى إن أنهى هذا المرض في مصر".