اهم الاخبار
الأربعاء 06 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

فقدان 76 شخصا بعد غرق قارب مهاجرين قبالة تونس

خفر السواحل التونسي
خفر السواحل التونسي

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة عن فقدان 76 شخصا بعد غرق قارب مهاجرين قبالة السواحل التونسية، اليوم الأربعاء، مع زيادة الأعداد التي تجازف بالعبور الخطير إلى أوروبا.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إنه تم إنقاذ 24 شخصًا من القارب الذي غادر من شواطئ الزوارة في ليبيا وغرق قبالة ساحل صفاقس، نقلا عن وكالة رويترز.

وشهدت الأشهر الأخيرة غرق عشرات الأشخاص قبالة السواحل التونسية، مع تزايد وتيرة محاولات العبور من تونس وليبيا باتجاه إيطاليا.

وقام مئات الآلاف من الأشخاص بعبور البحر الأبيض المتوسط المحفوف بالمخاطر في السنوات الأخيرة.

وفي السياق، انتشل خفر السواحل التونسي، الشهر الجاري، جثث ثلاثة مهاجرين بعد غرق قاربهم قبالة سواحل تونس وأنقذوا نحو 250 آخرين بعمليات آخري.

وقال المسؤول الأمني التونسي، المقدم علي العياري، لوكالة رويترز: إن "خفر السواحل أنقذ 240 مهاجرا أفريقيا وثمانية تونسيين في 10 رحلات هجرة غير شرعية، كما انتشل جثث ثلاثة أفارقة غرق قاربهم قبالة ساحل العوابد بمحافظة صفاقس".

وفي سياق آخر، أكدت خلية الأزمة التونسية، في مؤتمر صحفي يوم الأحد الموافق ١٧ أبريل، على أن التحقيق جار لمعرفة أسباب غرق سفينة الشحن قبالة سواحل قابس.

وأوضحت الخلية أن السلطات الأمنية تجري تحقيقات مع طاقم السفينة، مشددة على أن طاقم السفينة أحكم إغلاق الخزانات لمنع اختلاط الوقود بالماء.

وذكرت خلية الأزمة التونسية أن كمية الزيوت التي تسربت محدودة وهي ناجمة عن محركات السفينة، فلم يسجل أي تسرب للوقود من خزانات السفينة الغارقة.

وقد أعلنت وزارة البيئة التونسية، عن تفعيل الخطة الوطنية للتدخل السريع في حالة وجود تلوث بحري، لمنع وقوع كارثة بيئية بحرية بجهة قابس والحد من تداعياتها، بعد غرق سفينة شحن تجارية على بعد نحو7 كلم من خليج قابس، جنوب شرق، محملة بـ 750 طنا من الوقود.

وقالت الوزارة في بيان: إنها تتابع "بكل قلق وضعية الباخرة"، وقد بادرت الى تفعيل الخطة الوطنية للتدخل العاجل في حالة وجود تلوث بحري من خلال تفعيل اللجنة الوطنية على المستوى المركزي والجهوي من أجل الحيلولة دون غرق سفينة الشحن التجارية "كزيلو" الحاملة لراية غينيا الاستوائية والتي كانت تعبر المياه الإقليمية، نقلا عن وكالة تونس إفريقيا للأنباء "وات".