اهم الاخبار
الخميس 26 مايو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

البرلمان الباكستاني ينتخب رئيس وزراء جديد

باكستان
باكستان

سيعقد البرلمان الباكستاني، اليوم الاثنين، جلسة لانتخاب رئيس وزراء جديد، على أن يكون زعيم المعارضة شهباز شريف هو المرشح الأوفر حظا للفوز بعد أزمة دستورية استمرت أسبوعا بلغت ذروتها الأحد عندما خسر عمران خان تصويتا بحجب الثقة.

وشهباز شريف، البالغ من العمر 70 عامًا، هو الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء ثلاث مرات نواز شريف، الذي منعته المحكمة العليا في عام 2017 من تولي المناصب العامة ثم سافر بعد ذلك إلى الخارج لتلقي العلاج الطبي بعد أن أمضى بضعة أشهر فقط من عقوبة بالسجن لمدة 10 سنوات بتهم الفساد.

وبرز شريف كزعيم للمعارضة الموحدة للإطاحة برئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، نجم الكريكيت السابق الذي ادعى أن الولايات المتحدة كانت وراء سقوطه، وهو ما نفته واشنطن.

وقدم حزب تحريك إنصاف الباكستاني التابع لخان أوراق ترشيح وزير الخارجية السابق شاه محمود قريشي لمنصب رئيس الوزراء.

تحديد رئيس الوزراء الباكستاني

وسيعقد مجلس النواب بالبرلمان جلسة لتحديد رئيس الوزراء الجديد حوالي الساعة 2 بعد الظهر. (09:00 بتوقيت جرينتش).

ولم يكمل أي رئيس وزراء منتخب فترة ولاية كاملة في الدولة المسلحة نوويًا منذ حصولها على استقلالها من القوة الاستعمارية بريطانيا العظمى في عام 1947، على الرغم من أن خان هو أول من تمت إزالته من خلال تصويت بحجب الثقة.

وقد حكم الجيش الدولة التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة لما يقرب من نصف تاريخها الممتد 75 عامًا. ولقد تم النظر إلى خان وأجندته المحافظة بشكل إيجابي عندما فاز في الانتخابات في عام 2018.

ولكن هذا الدعم تضاءل بعد خلاف بشأن تعيين رئيس المخابرات العسكرية والمشكلات الاقتصادية التي أدت الأسبوع الماضي إلى أكبر زيادة في أسعار الفائدة منذ عقود.

وقال خان على حسابه على تويتر أمس الأحد: "النضال من أجل الحرية يبدأ من جديد اليوم"، والذي تبعه أكثر من 15 مليونًا ولا يزال يصفه كرئيس لوزراء باكستان في قسم سيرته الذاتية.

وتجمع الآلاف من أنصار خان في مدن، بما في ذلك كراتشي ولاهور وبيشاور، للاحتجاجات ضد الإطاحة به والتي استمرت حتى الساعات الأولى من اليوم الاثنين، وأغلقوا الطرق ورددوا هتافات مناهضة للأحزاب المنافسة والحكومة الأمريكية.