اهم الاخبار
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الأوكراني: روسيا تهدف إلى محونا جميعاً

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني

قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الأربعاء، إن قرابة 6000 روسي قتلوا في الأيام الستة الأولى من غزو موسكو لكييف، وإن الكرملين لن يتمكن من الاستيلاء على بلاده بالقنابل والضربات الجوية.

وفي إشارة إلى هجوم روسيا على بابين يار - موقع مذبحة اليهود في الحرب العالمية الثانية على يد قوات الاحتلال الألمانية والمساعدين الأوكرانيين - قال زيلينسكي: "هذه الضربة تثبت أن كييف بالنسبة لكثير من الناس في روسيا أجنبية تمامًا"، نقلا عن وكالة رويترز.

وأضاف في فيديو: "إنهم لا يعرفون شيئًا عن كييف، أو عن تاريخنا. لكنهم جميعًا لديهم أوامر بمحو تاريخنا، ومحو بلدنا، ومحونا جميعًا".

ومن جانبه، قال وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، الأربعاء، إن بلاده من المقرر أن تتلقي صواريخ ستينغر وجافلين من الخارج، بالإضافة إلى شحنة أخرى من الطائرات بدون طيار التركية.

ووفقا لوكالة رويترز للأنباء، تعهدت عدة دول غربية بتزويد أوكرانيا بالأسلحة لصد الغزو الروسي.

وقد أعلن حاكم مقاطعة خاركييف الأوكرانية، أوليه سينيجوبوف، اليوم الأربعاء، عن سقوط 21 قتيلا على الأقل و112 جريحا في قصف روسي شرقي مدينة خاركييف خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، نقلا عن وكالة رويترز.

وقالت السلطات إن الهجمات الصاروخية الروسية أصابت مركز ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، بما في ذلك مناطق سكنية ومبنى الإدارة الإقليمية.

وفي السياق، طلب الجيش الروسي من المدنيين في العاصمة الأوكرانية كييف والمقيمين قرب منشآت للاستخبارات الأوكرانية المغادرة.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أنها ستوجه ضربات بأسلحة فائقة الدقة للمنشآت التكنولوجية التابعة للأمن الأوكراني بهدف اعتراض الهجمات الإعلامية ضد روسيا.

وقالت الوزارة في بيان: "منذ بدء العملية العسكرية الخاصة ازداد الهجمات الإعلامية على مؤسسات الدولة الروسية أضعافا، ومن بينها تهديدات بالقتل ترسل عبر الهاتف إلى مواطنين روس وبلاغات هاتفية عن تفخيخ مدارس ورياض أطفال ومحطات قطار وغيرها من منشآت المرافق العامة"، نقلا عن موقع روسيا اليوم.

وأضاف البيان: أن الهجمات الإعلامية تنفذ من قبل المركز الـ 72 الرئيسي الخاص بالعمليات الإعلامية النفسية التابع للقوات المسلحة الأوكرانية بالتعاون مع فرق العمليات السيبرانية في هيئة الأمن الأوكرانية باستخدام البرمجيات والمعدات الحاسوبية ومنشآت الاتصالات في العاصمة الأوكرانية كييف.