اهم الاخبار
الإثنين 04 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

الرئيس الأوكراني: نسيطر على العاصمة كييف ونقاط مهمة في محيطها

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني

أكد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في كلمة اليوم السبت، على أننا نسيطر على العاصمة كييف ونقاط مهمة في محيطها.

وأعرب زيلينسكي عن أمله في أن تتخذ ألمانيا والمجر موقفا حاسما من حظر روسيا من "سويفت"، مشددا على أننا نريد وقف الحرب والعيش في سلام.

وأشار الرئيس زيلينسكي إلى أن قوات بلاده أخرجت خطة الهجوم الروسي عن مسارها، داعيا الشعب الروسي للضغط من أجل وقف الحرب على بلاده. 

ولفت زيلينسكي إلي أن حصول أوكرانيا على عضوية الاتحاد الأوروبي سيشكل موقفا محوريا للتعبير عن الدعم الأوروبي لكييف.

هذا وقال نائب وزير الداخلية البولندي، باول زيفرناكر، في مؤتمر صحفي، إن حوالي 100 ألف شخص عبروا الحدود إلى بولندا من أوكرانيا منذ أن شنت روسيا غزوًا يوم الخميس، من بينهم 9 آلاف دخلوا منذ الساعة السابعة صباح يوم السبت.

وأضاف: "منذ الساعة السابعة صباحا أغلق الجانب الأوكراني جزءا من ممرات السيارات وسمح بمرور المشاة." "قائمة الانتظار على الجانب الأوكراني يجب أن تنخفض.، نقلا عن وكالة رويترز.

وشهدت بولندا العضو في الاتحاد الأوروبي، والتي تضم أكبر جالية أوكرانية في المنطقة يبلغ تعداد سكانها نحو مليون شخص، حشودًا من اللاجئين على حدودها منذ بدء الغزو الروسي.

وأفادت وكالة فرانس برس، اليوم، بأن البحرية الفرنسية اعترضت سفينة روسية في قناة المانش الإنجليزية.

وقالت مصادر في البحرية الفرنسية لوكالة "أ ف ب": "تم اعتراض سفينة روسية مشتبه في أن تكون مملوكة لشركة تستهدفها العقوبات الأوروبية في بحر المانش".

ومن جانبه، قال المتحدث باسم رئيس أركان الجيش الفرنسي، إن فرنسا قررت إرسال معدات عسكرية دفاعية إلى أوكرانيا لدعمها في مواجهة الغزو الروسي، مضيفًا أن قضية إرسال أسلحة هجومية لا تزال قيد الدراسة.

وأضاف المتحدث للصحفيين في إفادة صحفية: "يمكنك أن تتخيل أن شحن المعدات معقد في الوقت الحالي"، نقلا عن وكالة رويترز.

وقد أفادت شبكة سكاي نيوز عربية، عن فشل محاولة إنزال جوي روسي على مدينة لفيف الأوكرانية.

وقد أشار رئيس بلدية مدينة لفيف إلى أن القوات الروسية تقوم بعملية إنزال في المدينة، حيث تم إنزال 60 جنديا روسيا في المدينة وتراجعوا بعد اشتباكات مع الجيش الأوكراني.