اهم الاخبار
السبت 02 يوليو 2022
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

أخبار عاجلة

الرئيس التركي: ندعم وحدة الأراضي الأوكرانية

أردوغان وزيلينسكي
أردوغان وزيلينسكي

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، على أن أنقرة تدعم وحدة أراضي أوكرانيا، معربا عن حزنه للغزو الروسي.

وقال أردوغان: إنه تحدث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عبر الهاتف، مؤكدا على أن تركيا تدعم معركة أوكرانيا لحماية وحدة أراضيها، نقلا عن التلفزيون التركي.

وأضاف أردوغان: "إننا نشعر بحزن عميق لأن روسيا وأوكرانيا، اللتين نعتبرهما دولتين صديقتين وتربطنا بهما علاقات سياسية واقتصادية واجتماعية وثيقة، تتقابلان وجهاً لوجه بهذه الطريقة".

وفي وقت سابق، قال السفير الأوكراني في أنقرة، فاسيل بودنار، إن تركيا العضو في الناتو يجب ألا تظل محايدة في الصراع، وحثها على تقديم المساعدة وإغلاق مضيق البوسفور والدردنيل أمام السفن الروسية.

وأضاف بودنار بعد محادثاته مع نائب وزير الخارجية التركي سيدات أونال "تركيا ستقيّم الطلبات وسترد في أسرع وقت ممكن". "نتوقع إظهار التضامن".

وطلب أوكرانيا من تركيا إغلاق الوصول إلى البحر الأسود يضع تركيا في موقف صعب لأنها تشترك في حدود بحرية مع أوكرانيا وروسيا في البحر الأسود.

وبموجب اتفاق عام 1936، تسيطر أنقرة على المضائق ويمكن أن تحد من مرور السفن الحربية أثناء الحرب أو في حالة التهديد.

ودعا السفير بودنار تركيا على الانضمام إلى الدول الأخرى في فرض عقوبات على روسيا، وهو أمر عارضته أنقرة حتى الآن حيث تحاول موازنة التزاماتها بحلف شمال الأطلسي وعلاقاتها القوية في التجارة والطاقة مع روسيا. 

ونصحت تركيا، الخميس، مواطنيها في أوكرانيا بالبقاء في منازلهم أو في مكان آمن وتجنب السفر، بعد أن ألغت شركات الطيران رحلاتها بسبب إغلاق المجال الجوي الأوكراني

وبدوره، ندد أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي مع رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بالهجوم الروسي على أوكرانيا.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن قادة الحلف سيعقدون غدا الجمعة اجتماعا افتراضيا لبحث الاعتداء الروسي على أوكرانيا.

وحث ستولتنبرغ بيلاروسيا على عدم المشاركة في الهجوم على أوكرانيا.

ومن جانبها، أدانت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، الاعتداء الروسي على سيادة أوكرانيا، منوهه إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعاد الحرب إلى أوكرانيا.

ولفت فون دير لاين إلى أننا سنفرض حزمة جديدة من العقوبات ستحرم روسيا من الوصول للأسواق المالية بالتنسيق مع الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أخرى.

وأوضحت دير لاين أن الشعب الروسي لا يرغب بهذه الحرب، سنفتح الحدود أمام اللاجئين الفارين من أوكرانيا.

وأكدت على أننا نشهد اليوم تقويضا لاستقرار أوروبا، فالهجوم الروسي غير مسبوق منذ الحرب العالمية الثانية.