اهم الاخبار
الثلاثاء 16 أبريل 2024
#الجمهوريةـالجديدة
رئيس التحرير
خالد العوامي

عربى و دولى

العربية: الحوثيون أطلقوا 3 صواريخ باليستية باتجاه مدينة حرض اليمنية

صاروخ باليستي حوثي
صاروخ باليستي حوثي - أرشيفية

أفادت مصادر يمنية لقناة العربية الإخبارية، اليوم السبت، بأن ميليشيات الحوثي الإرهابية أطلقت 3 صواريخ باليستية باتجاه مدينة حرض سقطت على الأعيان المدنية.

هذا وقد أحرزت قوات ألوية اليمن السعيد التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني تقدماً نوعياً خلال الساعات الماضية، بعد أن حاصرت مدينة حرض الحدودية في محافظة حجة شمال غربي البلاد، من جميع الجهات، وسيطرت على معسكر المحصام الاستراتيجي.

وبث الإعلام العسكري للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني تصريحات لقائد المنطقة اللواء الركن يحيى حسين صلاح أعلن فيها تطويق المدينة بعد السيطرة على المعسكر المطل على حرض شرقاً.

وقال اللواء صلاح: أنه بعد العملية العسكرية التي أطلقتها قوات المنطقة العسكرية باتت المدينة محاصرة، متوعداً عناصر الميليشيات بالموت في حال عدم تسليم أنفسهم بعد قطع خطوط إمدادهم.

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، اليوم الخميس، عن تنفيذ 14 استهدافا ضد ميليشيا الحوثي في مأرب وحجة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأوضح التحالف أن استهدافات مأرب وحجة أسفرت عن تدمير 11 آلية عسكرية وخسائر بشرية في صفوف الحوثي.

كما أشار التحالف أمس الأربعاء، إلي تنفيذ 32 استهدافا ضد ميليشيا الحوثي في مأرب والجوف خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ونوه التحالف إلى أنه تم تدمير 21 آلية عسكرية وسقوط خسائر بشرية بصفوف ميليشيا الحوثي بمأرب والجوف.

وقد شنت ميليشيا الحوثي ضربات بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية عابرة للحدود على مراكز النفط في الخليج، مما يمثل انتكاسة جديدة لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على الصعيد الدولي.

ولمواجهة ثلاث ضربات من هذا القبيل في غضون عدة أسابيع، يدرس المسؤولون الأمريكيون فرض عقوبات وقيود مالية جديدة على قادة الحوثيين هذا الأسبوع، نقلا عن وكالة أسوشيتد برس.

وتعد هذه الخطوة هي أحدث محاولة من قبل إدارة بايدن لدفع قادة الحوثيين للدخول في محادثات سلام وإنهاء حرب استمرت ثماني سنوات وتسببت في خسائر فادحة في اليمن.

ونفذت ميليشيا الحوثي أحدث قصف جوي لها على الإمارات العربية المتحدة، يوم الاثنين، بالتزامن مع زيارة الرئيس الإسرائيلي للبلاد.

ويسعى المسؤولون الأمريكيون إلى طمأنة حلفائهم الاستراتيجيين بالخليج، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بأنهم سيقدمون الدعم الدفاعي.